"الإبلاغ الضريبي" يكشف مزدوجي الجنسية.. للمواطنين والوافدين

ضغط جديد يشغل بال الكويتيين حالياً حول "اتفاقية الإبلاغ المشترك العالمية والمحددة لغايات ضريبية CRS" .

وما يسبب هذا الضغط هو انه مع بداية تنفيذ الكويت لبنود تلك الاتفاقية سيجعل مزدوجي الجنسية في مهب الريح خصوصاً وان المواطن الذي يقدم معلومات كاذبة سيكون عرضة لقوانين البلد الذي يحمل جنسيته، في ما يتعلق بإجراءاتها مع المتهربين ضريبياً .

وفي التفاصيل..

بينت مصادر ان الاتفاقية تخلق غطاء قانوني يسمح برفع السرية عن بياناتهم المصرفية والاستثمارية للوافدين والمواطنين على حد سواء .

وقالت المصادر أنه سيكون على كل عملاء المؤسسات المالية سواء لدى البنوك أو من لديهم حسابات استثمارية في شركات أو في محافظ أو صناديق، التوقيع على تقارير تحدد جنسيتهم، وما إذا كانوا يحملون جوازات أو جنسيات إضافية سواء أوروبية أو آسيوية أو عربية. جريدة كاظمة

واوضحت المصادر أن البنوك أو الشركات الاستثمارية غير مسؤولة عما يسجله العميل من بيانات في إقراراته الضريبية .

وفي نفس السياق بينت المصادر ان وزارة المالية غير مطالبة بتزويد وزارة الداخلية ببيانات أي مزدوج للجنسية ما لم يطلب منها مجلس الوزراء ذلك ولم يطلب مجلس الوزراء هذا الطلب الي الان .

أضف تعليقك

تعليقات  0