العيدان: الانتهاء من تحديث البنية التحتية لمنفذ العبدلي

إستكمالاً لخطط التحديث الشاملة التي شرعت الإدارة العامة للجمارك بتنفيذها في العام المنصرم 2018، ومع بداية العام الجديد 2019 أعلن عضو لجنة الإعلام الجمركي رئيس ميكنة العمل الجمركي والنظم الأمنية في الإدارة العامة للجمارك السيد: طلال العيدان، عن الانتهاء من تحديث البنية التحتية لمنفذ العبدلي والمتعلقة بتكنولوجيا المعلومات، مشيراً إلى أنه جرى توفير أجهزة الحاسب الآلي وملحقاته وتنظيم دورات تدريب داخل المنفذ لما لايقل عن 300 موظفاً لجميع النوبات.

وأكد العيدان في تصريح صحفي ان عملية التحديث والتطوير التقنية تتسق مع التعليمات الجمركية رقم 171 /2018 بشأن ربط منفذ العبدلي الجمركي الحدودي بالنظام الجمركي الآلي وتنطلق من تعليمات مدير عام الجمارك سعادة المستشار جمال الجلاوي، ونائب المدير العام لشؤون المنافذ السيد عدنان القضيبي، وبالتنسيق مع مدير إدارة الجمرك البري السيد مشعان السعيدي، والمتخصصين في هذا المجال داخل المنفذ.

وأضاف العيدان ان التحديث التكنولوجي يسهم بشكل لافت في تحسين بيئة الاعمال وتحقيق جودة أفضل في العمل لكونها تسهم في ربط آلي بين منفذ العبدلي وبقية المراكز الجمركية البرية والبحرية في جزئية خروج الشاحنات وتسجيل المركبات «دخول وخروج» إلى جانب تسهيل عملية إستخراج التقارير وتسجيل الصادر وتحقيق جودة المعلومات المرتبطة بخروج البضائع والاطلاع على الامور والضوابط المالية والجمركية.

وثمن رئيس ميكنة العمل الجمركي والنظم الأمنية الجهد المبذول والتنسيق اللافت لتنفيذ عمليات التحديث والتدريب من قبل الشركة المستمرة «جلوبال» والفريق الفني والمختصين من إدارة المشروع.

ونوه إلى ان خطة التطوير نفذ خلالها توفير جميع المتطلبات الخاصة بتكنولوجيا المعلومات مع إجراء تعديلات على النظام الجمركي الآلي وبما يتماشى مع طبيعة عمل المنفذ.

وأعتبرالمنسق العام لشؤون المنافذ رئيس ميكنة العمل السيد طلال العيدان، تشغيل وربط المنفذ آليا إنجاز يحسب للجمارك ويسهم في جودة العمل مجدداً التأكيد على ان النقلة النوعية في العمل الجمركي وعمليات التحديث يتابعها بشكل دقيق ويوصي بها المدير العام للجمارك.

أضف تعليقك

تعليقات  0