400 إصابة جديدة بسرطان الثدي سنوياً في الكويت

أكد نائب رئيس الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان) د.خالد الصالح استمرار فعاليات حملة التوعية بسرطانات الرأس والرقبة لعام 2019، التي أطلقتها «كان» مطلع يناير الجاري، مشيراً إلى أن الأسبوع الماضي شهد تنظيم 3 فعاليات توعوية، عبارة عن محاضرتين، ومعرض توعوي.

وشدّد الصالح في تصريح صحافي امس، على أهمية التوعية بالأمراض السرطانية عموما، لإنقاذ الأرواح، مستشهدا بسرطان الثدي، الذي إن اكتُشف باكراً في المرحلتين الأولى والثانية، فإن نسبة الشفاء تصل فيه إلى %85، في حين إذا اكتُشف في المرحلتين الثالثة أو الرابعة، فإن هذا يجعل نسب الشفاء تتراوح ما بين %30 و%40.

وذكر «أن الكويت تشهد سنوياً تسجيل نحو 400 إصابة بسرطان الثدي»، مشيرا إلى أن «%50 من هذه الحالات، أي نحو 200 سيدة، يمكن فقدانها في حال إهمال التوعية، وهو ما يضع على عاتقنا جميعاً مسؤولية كبيرة».

وأكد استمرار فعاليات حملة التوعية بسرطانات الرأس والرقبة على مدار الشهر الجاري، لنشر الوعي حول هذه الأمراض، مع التشديد على أهمية الابتعاد عن عوامل المخاطرة المتعلّقة بها، والحث على الاكتشاف المبكر لها، ومن ثم رفع نسب الشفاء منها.

من جانب آخر، كشفت رئيسة قسم النساء والولادة في مستشفى العدان د.عبير الذايدي عن توجّه لافتتاح وحدة لـ «الحمل الأولي المبكر» Early pregnancy assessment Unit بالمستشفى قريباً، وفق المتّبع عالميا، لتعنى بالحالات المرضية المتوقّع حدوثها في الشهور الأولى من الحمل، إضافة الى اكتشاف المضاعفات التي قد تحدث وتؤثر في المريض، فضلا عن الإقامة في المستشفى والقدرة على الرجوع لممارسة الحياة الطبيعية.

واضافت الذايدي انه يجري حاليا تجهيز عيادات خاصة بوحدة الحمل الأولي المبكر في العيادات الخارجية لقسم النساء والولادة، كما سيتم العمل بها على فترتين؛ صباحية ومسائية، لتقليل الحالات.

وأشارت الى انه سيتم استقبال الحالات من الحوادث وعيادات رعاية الامومة في الرعاية الاولية، ومن حوادث المستشفى في الاقسام الاخرى، معتبرة ان هذه الوحدة الاولى على مستوى البلاد، وجرى عمل بروتوكول خاص بها.

أضف تعليقك

تعليقات  0