ضبط وإتلاف 11 ألف كيلوغرام أسماك مستوردة من ايران.. غير صالحة للاستهلاك

نجحت إدارة الأغذية المستوردة في الهيئة العامة للغذاء والتغذية بقيادة مدير إدارة الأغذية المستورد علي الخنفور في ضبط وإتلاف أكبر أرسالية أسماك غير صالحة للاستهلاك قادمة إلى البلاد من الجمهورية الايرانية بوزن اجمالي 11 ألف و266 كيلو جرام.

وصرح مدير ادارة الاعذية المستوردة السيد علي الخنفور ان الارسالية التي تم ضبطها هي لأسماك مستوردة من الجمهورية الايرانية قادمة للبلاد عبر منفذ المطار، وقد تبين بعد الفحص من قبل اللجنة الفنية المختصة وجود تغير في الخواص الطبيعية من حيث اللون والملمس والرائحة.

وأوضح الخنفور "ان الإرسالية المضبوطة والتي تم اتلافها شملت عددا من الأسماك تنوعت بين "الزبيدي والهامور والسبيطي والشعوم والحمراء والحلوا والبرطام"، مؤكدا ان"اعضاء اللجنة الفنية خلصوا الى ضرورة التخلص من الارسالية باتلافها."

وأكد الخنفور ان الارسالية تعد اكبر ضبطية للادارة يتم ضبطها كمرة واحدة بوزن اجمالي بلغ 7 الاف كيلو مشددا ان الادارة وانطلاقا من مسؤوليتها تواصل جهودها في جميع المنافذ بما يضمن عدم تسرب ايا من الاغذية غير الصالحة للاستهلاك مؤكدا ان جميع العاملين بالادارة يبذلون قصاري جهدهم لتحقيق مأمونية وسلامة جميع المواد الغذائية المستوردة.

قد شارك في الضبطية رئيس القسم جابر القطان ومشرف النوبة 2 مصطفي الموسى ومشرف النوبة 1 طلال القصاب ومشرف النوبة 3 احمد القحطاني ومفتشين الاغذية طلال العازمي وفهد الرشيدي وعدنان العليوي ومشعل الفجي وحيدر قمبر وعلي هادي وضياء محمد والاطباء البيطري صلاح الدين عثمان وعفت ماهر.

أضف تعليقك

تعليقات  0