50 عاملا ومديرا مهددين بالفصل النهائي في "الخفجي" بسبب "البصمة"

كشفت مصادر عن ازمة كبيرة في شركة نفط الخليج بين الادارة العليا والعاملين فى المنطقة المقسومة الذين يرفضون بشدة , تطبيق نظام البصمة الأمنية  وربطه بإثبات حضور والانصراف في عمليات الخفجي المشتركة.

وتوقعت المصادر  وجود أكثر من 50 عاملا ومديرا مهددين بالفصل النهائي، لكونهم لم يذهبوا الى الخفجي ولم يثبتوا حضورهم وانصرافهم، نظرا الى توقّف العمليات بالمنطقة المقسومة.

وأوضحت المصادر أن العاملين بالمنطقة المقسومة فوجئوا بأنه تم استخدام البصمة لإثبات الحضور والانصراف واحتسابها بالتقييم السنوي للسنة المنتهية في 2018/12/31، على خلاف ما ذكر بالتعميم الذي نص على استخدام البصمة لدواع أمنية فقط.جريدة كاظمة

وأضافت: هناك مجموعة كبيرة من المديرين رفضوا ذلك وعدم إخطارهم بشكل مسبق بان البصمة هي للحضور والانصراف، وأنها ستدخل في تقييمهم السنوي، الأمر الذي جعل بعضهم يرفض تعبئة نموذج تقييم العاملين، ليقدموا النماذج فارغة للإدارة.

أضف تعليقك

تعليقات  0