«بنك الطعام»: مستمرون في دعم الأسر المتعففة شهريا عبر مشروع «مصرف العشيات»

كونا

أكد البنك الكويتي للطعام والإغاثة استمراره في دعم الأسر المتعففة وأصحاب العوز من الأيتام والأرامل عبر مشروعه (مصرف العشيات) الذي يوفر المواد الغذائية الأساسية من طعام ومأكل ومشرب شهريا على مدار العام بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف.

وقال المدير العام للبنك سالم الحمر في تصريح صحفي اليوم الاثنين إن البنك يواصل عمله في هذا المشروع الخيري الذي يوفر المأكل والمشرب للمحتاجين من فقراء المسلمين ومساكينهم طوال العام بتمويل من مصرف العشيات في أمانة الأوقاف.

وأضاف الحمر أن المشروع يستهدف توزيع المساعدات والمستلزمات الضرورية على الآلاف من الأسر الأكثر احتياجا من خلال قاعدة بيانات لدى البنك تحدث باستمرار لإضافة المتعففين والأسر الفقيرة ويتم توصيل المساعدات إليهم من خلال فريق عمل تطوعي محترف لديه القدرة على تغطية المحافظات الست.

وأوضح أنه يمكن للأسر المتعففة التي تقطن البلاد وترغب في المساعدات العينية أن تقدم أوراقها في مقر بنك الطعام الجديد بمنطقة قرطبة مؤكدا أن عملية توزيع المواد الغذائية ضمن هذا المشروع تجري بعيدا عن وسائل الإعلام كعادة بنك الطعام حفاظا على كرامة الأسر.

وأكد أن المشروع يأتي ترجمة لتوجيهات سمو أمير البلاد في الارتقاء بالعمل الخيري والإنساني وسد حاجات الأسر داخليا ثم التوسع إقليميا ودوليا مشيرا الى اهتمام البنك بالأسر الأكثر احتياجا وأشد فقرا من مطلقات وأرامل ومرضى وأيتام شريطة أن يحضروا أوراقهم الثبوتية كاملة لمقر البنك.

وأشاد بحرص وزارة الأوقاف على مساهمتها الفاعلة في تنمية المجتمع وتلبية احتياجاته في مختلف المجالات لافتا إلى أن الأمانة منذ نشأتها وهي تشارك في الجهود المجتمعية لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والتنموية التي يفرزها الواقع.

وأشار الحمر في هذا الشأن إلى مراعاة تحقق الترابط بين المشروعات الوقفية والمشروعات الأخرى التي تقوم بها الأجهزة الحكومية وجمعيات النفع العام.

وبين أن الاتفاقية التي تجمع الجانبين في هذا المشروع امتداد لهذا التعاون الفاعل الذي تعود ثمراته بالخير على المحتاجين في المجتمع الكويتي آملا استمرار هذا التعاون في الكثير من الأنشطة والمشاريع المستقبلية لتلبية كل احتياجات المجتمع.

أضف تعليقك

تعليقات  0