وزير التربية يؤكد أهمية المشاركة في المنتدى العالمي للتعليم بلندن

كونا

أكد وزير التربية ووزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي اليوم الأربعاء أهمية المشاركة في المنتدى العالمي للتعليم والمعرض البريطاني لتكنولوجيا التعليم والتدريب في لندن لخدمة العملية التربوية والتعليمية في الكويت.

جاء ذلك في تصريح ادلى به الوزير العازمي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب مشاركته على رأس وفد كويتي في اعمال المنتدى العالمي للتعليم في لندن الذي بدأ أعماله الليلة الماضية بمشاركة وزراء التربية والتعليم في مختلف دول العالم بالإضافة الى ممثلين عن مؤسسات تعليمية وتربوية عالمية.

وشدد الوزير العازمي على ضرورة الاستفادة من الخبرات والتجارب التي تقدمها الدول والمنظمات المعنية في مجال التربية والتعليم والتعرف على الجهود العالمية المبذولة في هذا المجال فضلا عن التعرف إلى نماذج وتطبيقات عديدة وأفكار رائدة ومميزة في مجال تطوير التعليم.

وأضاف ان الاطلاع على تجارب الدول في التعليم وتبادل الخبرات في هذا المجال يسهم بالدفع قدما إلى تبني توجهات أفضل تخدم العملية التعليمية في الكويت فضلا عن مناقشة سبل زيادة التعاون الاستراتيجي في مجال التعليم مع الدول الرائدة في هذا المجال لتقديم تعليم على مستوى عالمي لأجيال المستقبل وتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة كي يتمكنوا من المضي قدما نحو مستقبل أفضل.

وقال ان مشاركة وفد الكويت في اعمال المؤتمر فرصة لتقديم رؤيتها في مجال إصلاح وتطوير التعليم معتبرا ان المنتدى والمعرض هما المنصة الأفضل من أجل مشاركة رؤية الكويت حول تطوير التعليم مع الرواد العالميين والخبراء وصانعي السياسات في مجال التعليم.

وأشار الى أهمية متابعة مختلف قضايا ومستجدات التعليم المستقبلي ومناقشة الجهود المبذولة واستعراض استراتيجية الكويت المستقبلية وتحديدا محور التعليم الذي يعد أحد أهم محاور الخطة التنموية للدولة 2035 ضمن جلسات ومحاور المنتدى الذي تشارك فيه 95 دولة ونحو 1263 وفدا من مختلف أنحاء العالم.

وأكد الوزير العازمي ان أهمية المشاركة في مثل هذه المنتديات العالمية تأتي بهدف بحث العديد من المواضيع التي لها علاقة مباشرة بالتعليم في المرحلة القادمة ومنها دافعية النجاح ورفع جودة التعليم والوصول إلى التأثير الأمثل للسياسات التعليمية فضلا عن التعرف على نماذج الإبداع لدي الدول الرائدة في مجال التعليم.

وأشار الى ان المشاركة في المنتدى فرصة للتعرف على أهم التحديات التي تواجهها الدول في مجال تطوير التعليم إضافة إلى سبل تحقيق الجودة في التعليم والتعلم في إطار الاهداف الوطنية واستخدام التكنولوجيا ودورها في تطوير التعليم والمناهج وتقويم المهارات واستعراض برامج تدريب وتطوير المعلمين.

يذكر ان جلسات المنتدى تتناول العديد من المحاور التي تسلط الضوء على مختلف القضايا التربوية والتعليمية على مستوى دول العالم إضافة إلى عرض الجهود المبذولة في الارتقاء بالتعليم مستقبلا.

ويشكل المنتدى أكبر تجمع لوزراء التعليم في العالم ويعد منصة رائدة لمناقشة سياسات التعليم المستقبلية بمشاركة العديد من الرواد وصانعي السياسات والخبراء في قطاع التعليم ويتضمن العديد من الجلسات التي يقدمها وزراء التعليم بغرض إجراء تقييم واقعي لقضايا وتحديات التعليم المشتركة.

ويضم الوفد المرافق للوزير العازمي كلا من الوكيل المساعد للبحوث التربوية والمناهج صلاح الماجدي ومديرة ادارة تطوير المناهج بالتكليف أنوار الحمدان.

أضف تعليقك

تعليقات  0