«فريق الغوص» ينتشل سفينة خشبية غارقة في «نقعة الفحيحيل»

تمكن فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية من رفع سفينة خشبية غارقة بطول 50 قدما تزن 30 طنا في نقعة الفحيحيل بسبب تسرب المياه فيها اثناء رسوها بالمرسى بالتعاون مع مؤسسة الموانئ الكويتية وإدارة النقعة التابعة لشركة التمدين العقارية.

وقال رئيس الفريق وليد الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم ان السفينة كانت تسبب إعاقة للحركة داخل النقعة إضافة لتسرب الوقود منها ما تسبب بتلوث مياه النقعة مشيرا الى ان الفريق استخدم الحقائب الهوائية لتعويم السفينة وافراغ المياه منها والعمل على اصلاح الأماكن المتضررة في بدن السفينة.

واضاف الفاضل ان غواصي الفريق واجهوا صعوبات كثيرة خلال الغوص على السفينة منها برودة المياه والمخلفات العديدة في قاع الموقع من شباك صيد وحبال ومخلفات اخرى إضافة الى الترسبات الطينية ما شكل خطورة عليهم مؤكدا حرص الفريق على رفع أجزاء من السفينة خصوصا العلوية للتمكن من تحكيمها بالاحزمة وتعويمها بشكل صحيح.

وبين ان الفريق يسعى لانتشال القوارب والسفن الغارقة مباشرة حفاظا على سلامة البيئة البحرية نظرا لتسرب الوقود والزيوت منها إضافة لتأثر الملاحة البحرية سلبا وخطورة وجود السفن والقوارب الغارقة.

وناشد الفاضل بضرورة تشديد الرقابة على السفن والقوارب الراسية في نقعة الفحيحيل نظرا لتسرب الكثير من الزيوت والوقود فيها ما يؤدي الى تلوث مياه البحر مبينا ان الفريق رصد الكثير من الطيور البحرية النافقة والعالقة في بعض الشباك الملقاة هناك من قبل الصيادين ما يستدعي وقف هذه التجاوزات على البيئة البحرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0