«ديوان المحاسبة»: هناك مخاطر قد يواجهها الاقتصاد العالمي

يشارك وفد من ديوان المحاسبة الكويتي في مؤتمر (مورغان ستانلي) للمستثمر العالمي بهدف الاطلاع على أبرز التحديات التي تواجه أسواق الاستثمار العالمية بالإضافة الى ممارسة عمليات التدقيق بمهنية واحترافية عالية وفق المعايير الدولية المعتمدة.

وقالت مدقق رئيسي بإدارة الرقابة على الشركات في ديوان المحاسبة الكويتي نور الفاضل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأربعاء ان المؤتمر الذي يعقد بمدينة نيويورك اليوم وغدا يعد فرصة لمناقشة التحديات التي تواجه اكبر الاقتصادات العالمية ومنها الأسواق المالية الامريكية لاسيما بعد ان شهدت تراجعا خفيفا بعد قمة الأرباح ودورة النمو التي حققتها في عام 2018 بالإضافة الى استشراف استقرار أوضاع النمو الاقتصادي خلال العام المقبل.

وأضافت ان المؤتمر يعد أيضا فرصة للاطلاع على ابرز المخاطر التي تواجه الائتمان وإمكانية تدهور الأوضاع الائتمانية ووزن هذه المخاطر والسندات الحكومية والدورة الائتمانية وسياسات البنك المركزي الأمريكي ورفع معدلات الفائدة وابرز المخاوف التي تواجه سوق الاستثمار العالمي في الوقت الحالي.

وأشارت الفاضل الى ان توقعات مؤسسة (مورغان ستانلي) لأداء الأسواق خلال العام المقبل ترى ان هناك مخاطر قد يواجهها الاقتصاد العالمي لاسيما وسط الاستمرار باستراتيجيات الاستثمار السلبية ومن ثم تأتي الدعوة الى ضرورة وجود نهج متنوع ومرن قادر على التكيف مع حركات وظواهر العالم القابلة للتغير مما يؤدي الى عوائد استثمارية افضل واكثر استقرارا.

وبينت ان المؤتمر يعد فرصة للاطلاع على أداء الأسواق الناشئة كإحدى فئات الأصول التي تباع على نطاق واسع حيث حقق الائتمان مقابل العائدات المرتفعة والاستثمار درجات تفوق التوقعات.

وأفادت الفاضل بأن المؤتمر سيبحث أيضا مخاطر الائتمان ومخاطر أسعار الفائدة والسيولة العامة للأسواق في بيئة أسعار الفائدة المرتفعة حاليا وانخفاض أسعار السندات والمخاطر الائتمانية للأوراق المالية ذات التصنيف الأقل والمخاطر التي تواجه أسعار العملات والعوامل السياسية والاقتصادية والمخاطر المرتبطة بالاستثمارات في البلدان الأخرى.

وجددت تأكيد ان مشاركة ديوان المحاسبة الكويتي بوفد يضم ايضا مدقق أول عبدالله الخالد في المؤتمر المهم تأتي في اطار دوره في متابعة عمليات التدقيق على الشركات المشمولة برقابته وأيضا دوره في متابعة العمليات الاستثمارية للمؤسسات الاقتصادية.

أضف تعليقك

تعليقات  0