الكويت تستضيف مؤتمر المياه الخليجي لبحث التحديات التي تواجهها دول مجلس التعاون

كونا

أعلن معهد الكويت للأبحاث العلمية أن الكويت ستستضيف الشهر المقبل مؤتمر الخليج ال13 للمياه الذي تنظمه جمعية علوم وتقنية المياه الخليجية بالتعاون مع الأمانة العامة لمجلس التعاون لبحث التحديات والحلول المبتكرة بهذا الشأن.

وقال المعهد في بيان صحفي اليوم السبت إن المؤتمر يقام بدعم من الصندوق العربي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي ومؤسسات معنية مثل الإسكوا واليونسكو ومنظمة الصحة العالمية وجمعية مرافق المياه العربية وجامعة الخليج العربي والاتحاد العالمي للتحلية وجمعية التحلية الأوروبية.

ونقل البيان عن المدير التنفيذي لمركز أبحاث المياه في المعهد رئيس اللجنة التنظيمية للمؤتمر الدكتور محمد الراشد قوله إن المؤتمر الذي يحمل شعار (المياه في دول مجلس التعاون.. التحديات والحلول المبتكرة) سيكون في الفترة من 12 الى 14 مارس المقبل.

وأشار الراشد الى أن المؤتمر سيركز على موضوع الحلول المبتكرة لمواجهة تحديات المياه الجسيمة التي تواجهها دول مجلس التعاون التي تمر بتنمية اجتماعية واقتصادية متسارعة مصحوبة بزيادات متعاظمة في الطلب على المياه.

وذكر أن المؤتمر يهدف الى تقييم وتحديد أولويات القضايا المائية التي تواجهها دول التعاون واستعراض الحلول التقنية وغير التقنية المبتكرة التي تم تطبيقها في المنطقة وفي العالم ككل لمواجهة التحديات المائية.

ولفت إلى مشاركة نخبة من العلماء الخليجيين والعرب والعالميين بأوراق علمية مختلفة اضافة إلى متحدثين رئيسيين مبينا أن المؤتمر يشكل منتديا علميا مفتوحا لتبادل المعرفة والخبرات وأفضل الممارسات بين الباحثين والتنفيذيين وأصحاب القرار وصناع السياسات في قطاع المياه بدول المجلس والدول العربية والعالم.

وأوضح أن المؤتمر سيبحث موضوعات متعلقة بإدارة المياه الجوفية والسطحية وتحلية المياه ومعالجة مياه الصرف الصحي وإدارة المياه في القطاعات الرئيسية المستهلكة وهي المياه البلدية والزراعية والصناعية وكذلك في قطاع النفط.

وقال ان المؤتمرين سيبحثون أيضا قضايا أخرى متقاطعة مثل قضايا الصحة والبيئة المرتبطة بقطاع المياه وتأثيرات تغير المناخ على المياه.

يذكر أن جمعية علوم وتقنية المياه تنظم هذا المؤتمر الإقليمي مرة كل عامين في إحدى دول مجلس التعاون الخليجي حيث يتم تناول القضايا المتعلقة بالشأن المائي وإدارة الموارد المائية بمشاركة خبرات ومنظمات دولية.

أضف تعليقك

تعليقات  0