"البيئة" أطلقت حملة "بيئتنا تخرج عن صمتها"

كونا

أطلقت الهيئة العامة للبيئة الكويتية اليوم حملة وطنية تحت شعار (بيئتنا تخرج عن صمتها) لرفع الوعي بالقضايا البيئية والتوعية بعقوبة ارتكاب مخالفات بيئية بدعم من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية وبرنامج الامم المتحدة الانمائي.

وقالت مديرة ادارة العلاقات العامة والاعلام في الهيئة شيخة الابراهيم لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هذه الحملة جزء من جهود الهيئة لضمان تطبيق القوانين البيئية بفاعلية وتستهدف المواطنين والمقيمين من خلال التركيز على القوانين التي من شأنها حماية النظم البيئية من نباتات وحياة برية.

واكدت الابراهيم اهمية ادراك الجميع للقوانين البيئية والالتزام بها مشيرة الى ان قانون البيئة رقم 42 يهدف إلى حماية المجتمع من خلال الحفاظ على الأماكن العامة نظيفة والموارد الطبيعية ومكافحة التلوث وضمان التنوع البيئي وتحقيق التنمية المستدامة.

واوضحت ان القوانين والعقوبات التي تركز عليها الحملة تتركز حول إلقاء القمامة في الأماكن غير المخصصة وعقوبتها تصل إلى 500 دينار كويتي (نحو 1500 دولار) واتلاف النباتات والأزهار وعقوبتها تصل إلى 5000 دينار (نحو 15 الف دولار).

واشارت الابراهيم الى ان عقوبة إقامة مخيمات في البر تؤثر على التربة تصل غرامتها إلى 5000 مع الإلزام بإزالة المخالفة.

وأضافت ان الهيئة ستقوم بتنظيم فعاليات عامة بما في ذلك حملة لتنظيف الشواطئ مبينة ان الحملة بدأت منذ صباح اليوم على منصات التواصل الاجتماعي وشاشات التلفزيون والمحطات الإذاعية وتتضمن فيديوهات وصورا وإعلانات.

وذكرت ان الحملة ستركز في المرحلة الأولى على التدهور البيئي الذي تشهده البحار والشواطئ وفي الثانية على الضرر الذي يلحق بالصحارى والمدن لافتة الى أن الحملة تهدف الى احداث فرق ايجابي في التعامل مع البيئة بشكل سليم.


أضف تعليقك

تعليقات  0