القوى العاملة: الاندماج مع "الهيكلة" يصب في مصلحة العمالة الوطنية

قال المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة أحمد الموسى إن نقل تبعية واختصاصات برنامج إعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة إلى (الهيئة) يصب في مصلحة العمالة الوطنية إذ يسهم في تبسيط الإجراءات ذات الصلة.


جاء ذلك في تصريح صحافي للموسى إثر رفض (مجلس الأمة) في جلسته التكميلية امس توصية لجنة الشؤون الصحية والاجتماعية والعمل البرلمانية بعدم تأييد قرار دمج ونقل اختصاصات (الجهاز) إلى (الهيئة) وإعادة الوضع إلى ما كان عليه.


وأوضح أن هذه الخطوة تصب في صالح السياسات العامة لسوق العمل إذ تتوافق وتوجهات الدولة نحو إعلاء مصلحة العمالة الوطنية وتمكينها من العمل في القطاع الخاص وفق آليات واضحة ومحددة.


وذكر أنه تم الالتزام بتعليمات مجلس الوزراء بشأن عدم المساس بحقوق العاملين في الجهتين مبينا أن جميع الجهات ذات الصلة والعاملة على تنفيذ قرار مجلس الوزراء بشأن الدمج "لم تدخر وسعا في تحقيق ذلك من دون إلحاق الضرر بالموظفين".


ونوه بالدور الكبير الذي قامت وزارة المالية وديوان الخدمة والمدنية وإدارة الفتوى والتشريع ولجان مجلس الوزراء على مدى عامين بغية إتمام عملية الدمج بكل سلاسة ويسر.

أضف تعليقك

تعليقات  0