سمو رئيس الوزراء: زيارتي إلى الأردن تجسيد لحرص الكويت على توطيد العلاقات التاريخية بين الأشقاء

أعرب سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء عن سعادته البالغة واعتزازه الكبير بزيارة المملكة الأردنية الھاشمية الشقيقة التي تأتي تجسيدا لحرص دولة الكويت على توطيد العلاقات التاريخية بين الأشقاء وتعزيز التعاون ودفع العمل العربي المشترك لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.


وقال سموه في تصريح صحافي لدى وصوله الى العاصمة الأردنية عمان إنه سيسلم الملك عبدالله الثاني بن الحسين رسالة خطية من أخيه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تتضمن دعم العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاھتمام المشترك وتحيات سموه وسمو ولي العھد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وتمنياتھما للشعب الأردني الشقيق بمزيد من الخير والازدھار.


وأضاف سموه أنه يتطلع الى ھذا اللقاء للاستماع الى رؤية الملك عبدالله بن الحسين حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية التي تھم البلدين الشقيقين في ضوء التطورات والمستجدات التي يشھدھا العالم. وأكد سموه أنه سيبحث خلال زيارته للمملكة الأردنية الھاشمية الشقيقة مع دولة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتبادل الآراء حول القضايا العربية والدولية التي تھم البلدين .


وأشار سموه إلى أن العلاقات بين دولة الكويت والمملكة الأردنية الشقيقة شھدت خلال السنوات الماضية تطورا ملموسا ونموا واضحا في المجالات السياسية والتجارية والسياحية والثقافية وفتحت الآفاق لتعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تحقق مصالح البلدين مشيرا إلى أنه يتطلع الى زيادة التعاون بين البلدين ليلبي تطلعات وطموحات الشعبين الشقيقين مشيرا الى وجود العديد من الروابط المشتركة بين البلدين التي توفر أرضية صلبة لمزيد من التعاون.


وأشاد سموه بالجھود التي تبذلھا المملكة الأردنية الھاشمية الشقيقة والخطوات الفعالة التي تقوم بھا لتحقيق التنمية الاقتصادية المنشودة وتوفير الرعاية والحياة الكريمة للشعب الأردني متمنيا التقدم والنماء للمملكة الأردنية وشعبھا الشقيق.


كما أشاد سموه بحرص البلدين على التنسيق الدائم في مختلف المجالات والتشاور وتبادل الرؤى ووجھات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية. وكان سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء والوفد المرافق لسموه قد وصل إلى العاصمة عمان في زيارة رسمية للمملكة الأردنية الھاشمية الشقيقة تستغرق يومين.


وكان في مقدمة مستقبلي سموه عند وصوله مطار (عمان المدني - ماركا) دولة رئيس الوزراء بالمملكة الأردنية الھاشمية الشقيقة الدكتور عمر الرزاز.


ولدى وصول سموه إلى رئاسة مجلس الوزراء صافح سموه مستقبليه من أعضاء الحكومة الأردنية وكبار المسؤولين في المملكة فيما صافح دولة رئيس وزراء المملكة الأردنية أعضاء الوفد الرسمي المرافق لسموه.


عقب ذلك جرت لسموه مراسم الاستقبال الرسمية حيث عزف السلامان الوطني الكويتي والملكي الأردني ثم أدى حرس الشرف التحية. ويرافق سموه وفد رفيع المستوى يضم كلا من نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ووزير المالية الدكتور نايف مبارك الحجرف ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد ناصر الروضان ووزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد محمد العازمي ووزير العدل وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة المستشار الدكتور فهد محمد العفاسي ونائب وزير الخارجية خالد سليمان الجار الله ورئيس وفد غرفة تجارة وصناعة الكويت ضرار يوسف الغانم وعدد من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والهيئة العامة للاستثمار وديوان رئيس مجلس الوزراء.

أضف تعليقك

تعليقات  0