بيان وتوضيح من أعضاء حملة الدكتور جمعان الحربش

بيان وتوضيح تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خبر ترشح الأخ احمد الحربش شقيق د. جمعان الحربش في الانتخابات التكميلية عن الدائرة الثانية

وعليه كان من الواجب علينا إيضاح الحقيقة لأبناء الشعب الكويتي الوفي الذي طالما غمرنا بثقته ودعمه والذي لم يخذلنا يوما ما. أجتمع مجموعة من أعضاء الحملة الإنتخابية للدكتور جمعان الحربش في ديوانه العامر – نسأل الله أن يعيده لصدره – معبرين عن سخطهم وامتعاضهم لما تعرض له الدكتور جمعان الحربش من ظلم بين كان نتيجة لتصديه للفساد ودفاعه عن الأمة وأموالها ومقدراتها,

مطالبين بأن يكون ردنا عن طريق إستفتاء شعبي وبطريقة سلمية وحضارية لتصل الرسالة عن طريق إختيار أحد أعضاء حملته ليكمل المسير وليسعى لرفع الظلم الواقع علينا جميعاً وليس النائبين د. جمعان الحربش ود. وليد الطبطبائي فقط, فأجمع الأخوة على ترشيح الأخ احمد الحربش وهو دبلوماسي يحمل درجة الماجستير في العلوم السياسية وشخصية مؤهلة للعمل السياسي في هذه المرحلة الحساسة,

خاصة وأنها تأتي بعد حدث جلل وهو إسقاط عضوية نائبين من خيرة أبناء الوطن وبطريقة غريبة وغير طبيعية. ولأننا في حملة د. جمعان الحربش نؤمن بأن شركاؤنا في النجاح شركاؤنا في القرار فقررنا العودة الى أكبر قدر ممكن من قواعدنا الانتخابية

وكذلك لم نغفل التواصل مع الأخوة في الحركة الدستورية الذين كان لهم ولبعض الإخوة النواب دور مقدر في الدفاع عن عضوية الحربش والطبطبائي,

وباعتبارهم التيار الذي ينتمي له الدكتور جمعان الحربش وهم الذين شاركونا جميع حملاتنا الانتخابية السابقة, ولان مثل هذه الخطوة يجب أن تتم بالتوافق لا بتشتيت الجهود وتفرق من نظن بهم خيرا ,

فنحن اصحاب قضية عادلة ولسنا طلاب كراسي ولأننا خير من يعلم أن تمثيل الأمه مغرم لا مغنم. وعليه فقد قررنا الاعتذار عن خوض هذه الانتخابات لسببين اولهما حتى لا تتشتت جهود الإصلاحيين ويستفيد من ذلك القبيضة الجدد وينضمون الى من سبقهم ممن عاثوا في الأرض فسادا,

والسبب الأخر فقد عبر عنه الإخوة من أبناء العم ظاهر الحربش رحمه الله والذين يرون أن عضوية الدكتور لازالت قائمة وأنهم لا يريدون إضفاء أي مشروعية على ما حدث من إجراءات لا تتفق مع القانون والدستور الذي نعرفه ونفهمه ولنترك التاريخ ينصفنا وينصفهم. ختاماً...

شكرا لأهل الكويت الذين لم يخذلونا يوماً... شكراً بحجم تعاطفكم ودعمكم وثقتكم...

شكرا لكل الاتصالات الداعمة والناصحه... هذه الأيام حتما ستمضي... وسيعقبها بإذن الله فجر جديد...

نسأل الله أن يقر أعيننا بعودة أبطالنا دكتور جمعان الحربش وصحبه الكرام ونسأل الله الفرج القريب لأخونا راشد العنزي وكل الأحرار في كل مكان. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعضاء حملة الدكتور جمعان الحربش

أضف تعليقك

تعليقات  0