المويزري: الوفد الكويتي بحث مع الجانب التشيكي تسهيل اجراءات الاقامة واعفاء المواطنين من "الشنغن"

قال رئيس وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الكويتية التشيكية النائب شعيب المويزري إن المباحثات التي عقدها الوفد مع الجانب التشيكي تناولت عددا من القضايا الثنائية ذات الاهتمام المشترك منها ما يتعلق بتفعيل الاتفاقيات الاقتصادية وزيادة التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين.


جاء ذلك في تصريح صحفي للمويزري اليوم عقب سلسلة لقاءات رسمية منفصلة اجراها الوفد الكويتي مع رئيس مجلس الشيوخ التشيكي ياروسلاف كوبيرا، ورئيس مجلس النواب التشيكي راديك فوندراشيك، ورئيس لجنة الصداقة البرلمانية التشيكية - الكويتية النائب الدكتور ديفيد كاسال، ونائب وزير الخارجية التشيكي لوكاش كاوتسكي.


وأضاف أن من الملفات التي بحثت مع الجانب التشيكي ما يتعلق بطلب تسهيل اجراءات تمديد الاقامة لأكثر من 90 يوما للمرضى الكويتيين الذين يتلقون العلاج في المستشفيات التشيكية سواء على نفقتهم الخاصة او نفقة الدولة وذلك أسوة في عدد من الدول الاوربية وإزالت العوائق حيالها.


وقال المويزري ان اللقاءات تضمنت كذلك الطلب من الاصدقاء في التشيك بدعم ملف اعفاء المواطنين الكويتيين من تأشيرة (الشنغن) الاوروبية فضلا عن دعوة الشركات التشيكية للاستثمار في خطة التنمية الكويتية 2035 والاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة.


وذكر ان الجانب التشيكي وعد خلال اللقاءات ببذل كافة الجهود من أجل تسهيل الاجراءات وتحقيق المنفعة المتبادلة وتعزيز المصالح المشتركة لكلا البلدين.


واشار الى ان اللقاءات تضمنت ايضا تبادل وجهات النظر حيال العديد من القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك متمنيا من الجانب التشيكي اتخاذ موقف أكثر توازنا فيما يخص موضوع مدينة القدس الشريف والعدول عن فكرة نقل سفارتها الى القدس.


واوضح أن هذا يأتي انطلاقا من مبدأ احترام قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة المتعلقة برفض تغيير طابع القدس وقرارات مجلس الأمن المتصلة بالامتناع عن انشاء بعثات دبلوماسية في مدينة القدس.


وقال ان الوفد الكويتي تقدم بالشكر للجانب التشيكي على دعمه ترشيح دولة الكويت للعضوية غير الدائمة بمجلس الامن الدولي للعام 2019/2018 مستذكرا موقف جمهورية التشيك المشرف ابان الغزو العراقي الغاشم لدولة الكويت عام 1990 ودعمها كافة القرارات الدولية ذات الصلة.


واضاف المويزري ان الوفد الكويتي قام بتسليم رئيسي مجلسي الشيوخ والنواب دعوة من قبل رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم لزيارة دولة الكويت.


وفي ختام تصريحه اعرب المويزري عن شكره وتقديره لسفير الكويت لدى التشيك راشد الهاجري على ما قدمه من جهود أسفرت عن نجاح مهمة الوفد الكويتي ، معربا عن امله في ان تثمر هذه الزيارة عن نتائجها المأمولة.


يذكر أن وفد مجموعة الصداقة البرلمانية الثانية الذي يترأسه المويزري ويضم النواب اسامة الشاهين وسعود الشويعر وماجد المطيري وعبدالوهاب البابطين يقوم حاليا بزيارة رسمية الى التشيك ضمن جولة تشمل إيطاليا، وذلك خلال الفترة من 10 إلى 16 فبراير الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0