حوادث الطرق في أمريكا تسببت في وفاة 40 ألفًا خلال 2018

بلغ عدد الوفيات الناجمة عن حوادث المرور على الطرق في الولايات المتحدة ما يقدر بنحو 40 ألفًا في 2018، وهو العام الثالث على التوالي الذي يُقتل فيه هذا العدد الكبير من الأشخاص في حوادث السيارات، وفقا لبيانات جديدة صادرة عن مجلس السلامة الوطني.


وتوضح البيانات أن إجمالي عدد الوفيات في 2018 يمثل انخفاضا بنحو 231 حالة وفاة أي ما يعادل 1% من وفيات الطرق في عام 2017، ولكن زيادة بنسبة 14% عن مستواها قبل أربع سنوات فقط.


وقال مدير الإحصاء في مجلس السلامة "كين كولوش": "أظهرت الأبحاث أن تقنيات السلامة مثل أنظمة الوقوف التلقائية والتحذير من الاصطدام يمكن أن تقلل من فرص وقوع حوادث، ولكن هذه التقنيات لا توجد إلا في عدد قليل نسبيا من المركبات على الطريق".


وأضاف: "هناك بالتأكيد دليل على أن هذه الأنظمة تمنع الحوادث"، مشيرا إلى تلك التقنيات لم تصل إلى الأعداد المناسبة حتى يكون لها أثر واضح على المستوى الكلي.


في حين أنه من السابق لأوانه فهم الأسباب وراء وفيات 2018، أظهرت أبحاث أخرى أن وفيات القيادة قد تكون مرتبطة بالقيادة تحت تأثير المخدرات والكحول والسرعة المفرطة واستخدام الجوالات أثناء القيادة.

أضف تعليقك

تعليقات  0