وفد صيني يزور الكويت لبحث توثيق العلاقات الاقتصادية

يبدأ وفد صيني رفيع المستوى زيارة رسمية للكويت غدا السبت لإجراء مباحثات استراتيجية تركز على مسار توثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسبل تطويرها.


وقال سفير الكويت لدى الصين السفير سميح حيات في بيان تلقت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) نسخة منه اليوم الجمعة إن الزيارة التي تستمر يومين تأتي تفعيلا لمذكرة تفاهم وقعت بين البلدين مؤخرا تتعلق بإنشاء آلية تنمية تعاونية لمدينة الحرير والجزر الخمس الكويتية.


وأشار إلى ان زيارة الوفد الصيني الذي يضم 35 شخصية من كبار المسؤولين في جهات حكومية برئاسة الوزير نينيغ جي جه نائب رئيس مجلس الدولة للتنمية والإصلاح التابع للرئاسة الصينية تأتي لاستكمال النتائج المثمرة لزيارة الدولة التي قام بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه إلى الصين لاسيما في مجال توطيد الشراكة الاستراتيجية بين البلدين.


كما لفت إلى أن زيارة مبعوث سمو أمير البلاد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الاحمد الجابر الصباح إلى العاصمة الصينية بكين في منتصف شهر ديسمبر الماضي شكلت بلا شك نقلة نوعية كبيرة وجوهرية في دفع العلاقات لآفاق أرحب.


وأكد السفير حيات أن مشاركة الكويت في مشروع طريق الحرير تجسد الرؤية الاستراتيجية السامية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه (كويت جديدة 2035) المتعلقة بتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري وثقافي إقليمي ودولي.


وأشار الى وجود توافق كلي وجوهري بين رؤية الكويت 2035 ومبادرة الصين الحزام والطريق لإحياء طريق الحرير القديم وإنشاء منطقة آمنة حيوية تجارية تخدم دول العالم برا وبحرا وتساهم في ازدهار الاقتصاد العالمي تكون منه الكويت منطلقا أساسيا.


ووصف الصين بأنها شريك استراتيجي ومستثمر أساسي في تطوير البنية التحتية لمدينة الحرير وإنشاء مناطق صناعية وتكنولوجية متقدمة في منطقة شمال الكويت.


وأوضح ان الجانب الصيني سيتعاون مع شركاء اقتصاديين آخرين في تطوير هذه المنطقة الحيوية الاستراتيجية خاصة ان الكويت تشكل أولوية وخصوصية استثمارية وتشجيع الشراكات التجارية والمؤسسات التمويلية الصينية في هذا السياق.


وأعرب عن تطلعه لأن يكون التعاون الصيني - الكويتي الاقتصادي ذا طابع خاص وامتيازات خاصة.


وأكد ان العلاقات الثنائية مع الصين تتوثق بخطوات ضخمة ومدروسة بعناية موضحا أن زيارة الوفد الصيني تأتي في سياق تعزيز التكامل بين الاستراتيجيات التنموية القائمة والبدء التدريجي في تنفيذ بنود الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين حكومتي البلدين والانطلاق برعاية قيادتي البلدين ونقلها من الواقع النظري الى الواقع العملي التنفيذي وهو الأمر الذي يعكس مدى حرص الجانبين على تعزيز أطر العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة بينهما.


وأوضح انه انطلاقا من رغبة البلدين في تحقيق مزيد من التعاون الاستثماري المشترك في إطار الشراكة الاستراتيجية الشاملة ومبادرة الحزام الاقتصادي لطريق الحرير فقد تم الاتفاق على الاستمرار بآلية مهمة لدعم التعاون الاستثماري المشترك بين البلدين في إطار ما يوفره الاتفاق من أدوات لتنفيذ العديد من المشروعات الاستثمارية المشتركة بالقطاعات ذات الأولوية والاهتمام المشترك.


ويتكون الوفد الصيني الرفيع المستوى برئاسة الوزير نينيغ جي جه نائب رئيس مجلس الدولة للتنمية والإصلاح التابع للرئاسة الصينية من 35 شخصية من كبار المسؤولين في جهات حكومية تتضمن مجلس الدولة للتنمية والاصلاح ومعهد التخطيط المدني الصيني وبنك التنمية الحكومي والجمعية الصينية لمناطق التنمية وعدة شركات حكومية في مقدمتها شركة المواصلات الحكومية الصينية والهيئات الحكومية المعنية بالبنى التحتية والمشاريع العملاقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0