انطلاق اعمال الدورة الــ42 لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الريفية "ايفاد".. بمشاركة الكويت

انطلقت اعمال الدورة ال42 لمجلس محافظي الصندوق الدولي للتنمية الريفية (ايفاد) في مقر منظمة الاغذية والزراعة (فاو) بروما اليوم الخميس بمشاركة دولة الكويت مجددا الالتزام بالعمل على استئصال الجوع واسبابه مكافحة الفقر الريفي بواسطة التنمية.


والقى رئيس الوزراء الايطالي جوزيبي كونتي كلمة افتتاحية في حضور بابا الفاتيكان البابا فرنسيس ورئيس الدومينيكان دانيلو سانشيز اشاد فيها بجهود الصندوق والعاملين في مشروعاته حول العالم معربا عن مساندة ايطاليا التي "تفخر باستضافة منظمات الأمم المتحدة الثلاث (ايفاد) و(فاو) وبرنامج الأغذية العالمي كمرجعية عالمية لمكافحة الجوع ولتنمية زراعية مستدامة".


وقال كونتي "في العالم اليوم مازال واحد من كل تسعة يعاني الجوع وسوء التغذية وفي تزايد مأساوي وهي حقيقة تستنهض ضمائرنا ونتحمل جميعا مسؤوليتها تجعل الحاجة الى عمل ملموس متوافق عليه من قبل المجتمع الدولي أمرا عاجلا حتى نتمكن من دحر الجوع والفقر المدقع بلا رجعة".


من جانبه شدد بابا الفاتيكان في كلمه له على ظروف الحياة القاسية بالعيش في ظل تلوث الهواء والانهار وتضاؤل الموارد الطبيعية وعدم توافر المياه الكافية للشرب والزراعة بجانب ضعف البنى التحتية الصحية ورداءه السكن الفقير.


ودعا الى ضرورة التعاون وتحمل المسؤولية للتمكن من القضاء على الجوع والفقر وتطوير المناطق الريفية.


وحث على التقدم في مجال الابتكار ومبادرات الاعمال لتحسين حياة المجتمعات الريفية والقضاء على سوء التغذية مشيرا الى ان "العلم مع الضمير" ضروري لمساعدة من يعانون من الفقر والجوع في العالم.


وشجع المتضررين من الفقر والجوع على المشاركة مباشرة في صنع القرارات "كي يكونوا هم المسؤولين عن انتاجيتهم وتقدمهم".


وقال بابا الفاتيكان انه يجب على العالم ان يستخدم التكنولوجيا لخدمة الفقراء كما يجب الا تتعارض التقنيات الحديثة مع الثقافات المحلية والمعارف التقليدية بل أن تكون مكملة لها وتسير معها جنبا الى جنب.


واضاف انه "علينا اليوم وأكثر من أي وقت مضى توحيد القوى والاتفاق سويا لتعزيز الروابط المشتركة ازاء التحديات الحالية المعقدة والصعبة" مبينا أنه "لا يمكننا الاستمرار في مواجهة هذه التحديات في المناسبات فقط وفي حالات الطوارئ".


ومن جانبه قال مدير عام منظمة (فاو) جوزيه غراتسيانو داسيلفا إن "كلمات البابا المؤثرة دائما تشد من عزيمتنا في النضال من أجل عالم أكثر عدلا وأكثر دعما" مشددا على أهمية إيجاد توازن بين البشر والطبيعة لضمان مستقبل مستدام.


ويمثل دولة الكويت احدى الدول الرئيسية المؤسسة للصندوق في المؤتمر نائب محافظ الكويت ونائب المدير العام للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية مروان الغانم وعضوية المدير التنفيذي للكويت لدى الصندوق يوسف البدر ومساعد المدير الاقليمي للدول العربية نصف النصف.


وتستمر دورة المجلس الذي يمثل أعلى سلطات اتخاذ القرار في (الصندوق) حتى مساء غد الجمعة لاستعراض تقرير التجديد ال11 للموارد ومناقشة المسائل الادارية وموازنة الصندوق اضافة الى الخطوط العريضة للسياسات المرتبطة بالالتزام العالمي لاستئصال الفقر في المناطق الريفية وتنميتها والذي يعتبر مهمة الصندوق الرئيسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0