الكويت ثاني أكبر الأسواق المستهدفة في صفقات الاندماج والاستحواذ في دول مجلس التعاون

كونا - قالت شركة المركز المالي الكويتي (المركز) إن الكويت هي ثاني أكبر الأسواق المستهدفة في صفقات الاندماج والاستحواذ في دول مجلس التعاون الخليجي من حيث عدد الصفقات التي تمت خلال الفترة من 2014 الى 2018.


وأوضحت (المركز) في بيان صحفي اليوم السبت أن عدد تلك الصفقات نمت بمعدل 163 في المئة وارتفعت من 16 إلى 42 صفقة خلال الفترة المذكورة.


وأكد المدير المساعد بإدارة الخدمات المصرفية الاستثمارية في (المركز) عبدالرزاق رزوقي في البيان ان عام 2017 شهد معظم هذا الزخم بعد أن زاد عدد الصفقات بنسبة 131 في المئة عن العام السابق.


وأضاف رزوقي أن إجمالي عدد الصفقات التي تمت وكانت فيها الشركات الكويتية مستهدفة بلغت 127 صفقة خلال الفترة من 2014 الى 2018 بنسبة 23 في المئة من إجمالي عدد الصفقات التي تمت في دول مجلس التعاون.


وأشار إلى أن أكبر صفقات الاندماج والاستحواذ كانت تستهدف شركات في قطاعات الأغذية والمشروبات والاتصالات والتعليم والتكنولوجيا.


وبين أن سوق الكويت شهد إبرام صفقات كبيرة بما في ذلك استحواذ (أدبيتو) على شركة (أمريكانا) واستحواذ (عمانتل) على حصة شركة (زين) وزيادة شركة الاتصالات السعودية حصتها في (فيفا) وتخارج أكبر المساهمين في شركة (هيومن سوفت) من حصص كبيرة واستحواذ (روكيت إنترنت) على (طلبات).


وذكر أن السوق شهد أيضا صفقات نشطة على يد مستحوذين كويتيين مثل شركة (بوبيان) للبتروكيماويات إلا أن أكبر خمس صفقات تمت خلال الفترة بين عامي 2014 و2018 كانت من نصيب مشترين من دول أخرى في مجلس التعاون أو مستثمرين أجانب خارج هذه الدول.


وتوقع رزوقي أن يواصل سوق الاندماج والاستحواذ الكويتي في الفترة المقبلة نموه رغم أنه من الصعب التنبؤ بدقة عدد الصفقات الضخمة التي قد يشهدها.


ورأى أن تحسين التشريعات على يد هيئة أسواق المال وبورصة الكويت والاندماج بين اللاعبين في السوق واستثمار مستثمرين مؤسسين في قطاعات غير تقليدية من اسباب ارتفاع واهتمام المستثمرين الأجانب في الشركات الكويتية.

أضف تعليقك

تعليقات  0