افتتاح الجناحين التراثيين لقطر والبحرين في قرية «صباح الأحمد»

أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الموروث الشعبي الخليجي المقام في قرية (صباح الأحمد) التراثية افتتاح الجناحين التراثيين لكل قطر والبحرين في القرية بحضور المشرف العام على القرية المستشار في الديوان الأميري محمد ضيف الله شرار وعدد من المسؤولين الثقافيين في البلدين الشقيقين.


وقال مدير القرية التراثية سيف الشلاحي في بيان صحفي اليوم السبت إن هذه المشاركة العزيزة التي تتزامن مع احتفالات البلاد بالأعياد الوطنية تشكل فرصة لتعريف زوار القرية لاسيما الشباب بتراث وتاريخ هذين البلدين الشقيقين.


وأكد الشلاحي أهمية إقامة هذه الأجنحة التراثية لما تجسده من تعزيز للهوية الخليجية ولما تحمله من إرث عريق لتراث الآباء والأجداد الذي يعبر عن تلاحم أبناء دول مجلس التعاون الخليجي وترسخ مختلف مظاهر حياة المجتمع الخليجي.


وأوضح أن هذه المتاحف تبرز الأواصر الوثيقة التي تربط دول مجلس التعاون ومدى التقارب في العادات والتقاليد والإرث التاريخي المشترك بين أبناء الخليج. وبين أن الجناحين يتضمنان الحرف والتحف والمشغولات اليدوية والصور التي تمثل اصالة التراث العريق لمنطقة الخليج العربي.


واعرب عن اعتزاز جميع منتسبي القرية بالمشاركة اللافتة لهذه الأجنحة التراثية من دول مجلس التعاون الخليجي داعيا الأهالي والأسر الكويتية والخليجية لزيارة هذه الأجنحة التي تعبر عن اصالة تراث دول المجلس.

أضف تعليقك

تعليقات  0