"شؤون الانتخابات": استقبال طلبات التنازل مستمر حتى 7 أيام

شهد يوم امس اليوم العاشر والأخير من فتح باب الترشح للانتخابات التكميلية لعضوية مجلس الأمة في الدائرتين الثانية والثالثة المقررة في 16 مارس المقبل تقديم 15 طلب ترشح جديد ليبلغ بذلك إجمالي عدد المتقدمين بطلبات الترشح منذ فتح الباب الخميس الماضي 61 مرشحا بينهم 5 مرشحات.


وتقدم إلى إدارة شؤون الانتخابات أمس خمسة مرشحين بطلبات ترشحهم في الدائرة الثانية في حين تقدم عشرة مرشحين بطلبات ترشحهم في الدائرة الثالثة.


وأعلنت إدارة شؤون الانتخابات بوزارة الداخلية الكويتية أمس إغلاق باب الترشح للأنتخابات التكميلية لمجلس الأمة في الدائرتين الثانية والثالثة.


وفي هذا الصدد قال مدير إدارة شؤون الانتخابات العقيد صلاح الشطي في تصريح صحافي إن عدد المرشحين عن الدائرة الثانية بلغ 26 مرشحا بينهم مرشحة واحدة في حين بلغ عدد المرشحين عن الدائرة الثالثة 35 مرشحا بينهم أربع مرشحات.


وأوضح الشطي أن استقبال طلبات التنازل سيكون مستمرا حتى سبعة ايام قبل يوم الانتخابات إذ يجب على المرشح في حال رغبته بالتنازل التوجه إلى مخفر الشرطة في دائرته الانتخابية لإبداء هذه الرغبة.


وبين أن على مرشحي الدائرة الثانية الراغبين في التنازل التوجه إلى مخفر شرطة الشامية وفي الدائرة الثالثة إلى مخفر شرطة منطقة كيفان.



وأفاد بأن على هؤلاء التقدم بطلب خطي الى رئيس المخفر اثناء الدوام الرسمي يعلن فيه رغبته في التنازل عن ترشحه وبعد ذلك ستقوم إدارة شؤون الانتخابات باتخاذ الإجراءات في شأن إعلان تنازل المرشحين.


ولفت الشطي إلى استمرار الادارة فتح أبوابها يوميا لاستقبال الطلبات الخاصة بالمناديب والوكلاء الخاصة بالمرشحين مضيفا أنه سيتم أيضا اعتبارا من اليوم استقبال طلبات المتطوعين للعمل بيوم الانتخابات المقرر في 16 مارس المقبل.


وحول لجنة فحص طلبات الترشيح أفاد الشطي بأن اللجنة تواصل أعمالها حاليا وفور الانتهاء من أعمالها سترفع تقريرها إلى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية للتأكد من مطابقة شروط الترشيح على من تقدم للترشح.

أضف تعليقك

تعليقات  0