الشؤون: اتحاد الجمعيات الخيرية يسعى لإبراز صورة طيبة لمشاريع الكويت الخيرية

أكد وزير الشؤون سعد الخراز حرص الوزارة على المشاركة مع الجمعيات الخيرية والمبرات بكافة الأنشطة، مشيرا إلى أن اللقاء مع الاتحاد أعطى صورة واضحة حول طبيعة الاتحاد وأهدافه المستقبلية والمشاريع التي يرغب في تنفيذها.


جاء ذلك في تصريح صحافي على هامش اللقاء الثاني الذي نظمه اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية بالتعاون مع وزارة الشؤون لتسليط الضوء على عمل الاتحاد والذي يضم تحت مظلته نخبة من رواد العمل يتقدمهم مؤسس الاتحاد العم خالد عيسى الصالح ويسعون الى ابراز انصع صورة للعمل الخيري الكويتي وإعطاء صورة متكاملة عن المشاريع المستقبلية التي ستكون ثمرة طيبة لغرس الاتحاد وابرز إنجازات الكويت الخيرية على مدار العقود منذ مشروع “الشيخ جابر العيش “واستمرت وانطلقت لتعم كافة الدول من مشارق الأرض لمغاربها وبفضل العمل الخيري والإنساني منح سمو الأمير أمير الإنسانية والكويت ديرة العمل الإنساني نأمل من هذه اللقاءات ابرز العمل الخيري وتطويره وإنجاحه عبر تنظيم المشاريع وندعو كافة الجمعيات الانضمام إلى الاتحاد ومما لاشك فيه ان الاتحاد يهدف الى تجميع هذه الجمعيات والمبرات كعمل جماعي ودورنا كوزارة الشؤون الاشراف على هذا العمل وتطويره والارتقاء فيه ودعمه من خلال اللوائح والنظم وقريبا مشروع العمل الخيري نتمنى ان يرى النور قريب جدا والقانون الحالي المعمول وفقه تم وضع بعض النقاط تشكل دعما للعمل الخيري لل 50 سنة المقبلة.


وبين الخراز إن ما تم استعراضه اليوم هو اللجان المشتركة ما بين الجمعيات والمبرات و أي عمل منظم يساهم بالتطوير وهذا ما نهدف له وسبب الدعوة لبقية الجمعيات والمبرات ان تشارك وتنضم تحت مظلة الاتحاد وبالتأكيد سيكون لهم دورا إيجابيا في تطوير العمل الخيري في الكويت وبالنسبة لمشروع شهر رمضان أكد الخراز استعداد الوزارة لهذا الشهر الكريم بمشروع منظم للجمع التبرعات والحمد لله خلال السنوات الاربعة الاخيرة تتطور جمع التبرعات من 15 مليون الى 50 مليون ولا شك فيه انه إنجاز في العمل الخيري ودعم المحتاجين وتمنياتنا أن يتضاعف الرقم ودائما التنظيم يأتي بالخير وبدوره، استعرض رئيس الاتحاد خالد عيسى الصالح تاريخ العمل الخيري في الكويت متوجها بالشكر لراعي اللقاء وزير الشؤون واعضاء الاتحاد من جمعيات ومبرات موضح ان عدد اعضاء الاتحاد منذ إشهاره عام 2017 حتى تاريخه بلغ 50 عضوا منهم 30 مبرة وعشرون جمعية خيرية ونأمل أن تنطوي تحت مظلته كافة المبرات والجمعيات الخيرية وتوجه الصالح بالشكر والتقدير لوزير الشؤون السابقة هند الصبيح على ما بذلته من جهود على المستوى المحلي والدولي في ابراز دور العمل الخيري الكويتي وإظهار صورته المشرفة وتم استعراض فيلم عن الاتحاد بالاضافة لعرض للمشاريع المستقبلية للاتحاد ونتائج الاستبيان الذي نظمه الاتحاد.

أضف تعليقك

تعليقات  0