العراق: مصممون على الانفتاح التجاري نحو الكويت

عقدت وزارتا التجارة العراقية والكويتية اليوم الخميس جولة مباحثات ثانية لاستكمال ملف تطوير التعاون التجاري بين البلدين.


وضمت جلسة المباحثات برئاسة وزير التجارة والصناعة الكويتي خالد الروضان ووزير التجارة العراقي محمد العاني ممثلين عن الدوائر ذات العلاقة بالشأن التجاري في البلدين بما فيها دوائر الجمارك والمنافذ الحدودية والنقل والموانئ ووزارة الخارجية وصندوق اعمار العراق.


وقال الوزير الروضان خلال المباحثات ان هذه الجولة تهدف لجمع الادارات الوسطية للبلدين وجها لوجه لرسم الخطوط النهائية لخريطة طريق حول العلاقات التجارية للمرحلة المقبلة.


واوضح ان القيادات العليا في البلدين لديها رغبة حقيقية في النهوض بالعلاقات التجارية ولا يعيق ذلك سوى بعض الاشكالات على مستوى الدوائر الوسطية "ونحن عازمون على حلحلتها".


وبين ان خريطة الطريق التي ينوي الطرفان الاتفاق عليها اليوم سترسم طرقا محددة وتواريخ ثابتة تؤسس لمرحلة مقبلة من التعاون.


واشار الى ان رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي وعد بمتابعة ما يتم الاتفاق عليه مع وزير التجارة العراقي وهو ذات الامر الذي سيحصل في الجانب الكويتي.


بدوره، قال وزير التجارة العراقي ان الوقت لن يسعف الطرفين لتوقيع اتفاقية شاملة اليوم وانهما سيضعان خريطة الطريق ومحضر اجتماع لرسم مسار متكامل للتوصل الى اتفاق نهائي.


واكد ان بلاده مصممة على الانفتاح التجاري نحو الكويت استكمالا لسياسة الانفتاح الاقتصادي التي تتبناها مع بقية دول الجوار.


ووصل الوزير الروضان يوم امس الى بغداد في زيارة رسمية لبحث سبل تطوير العلاقات التجارية بين البلدين.

أضف تعليقك

تعليقات  0