وزير المالية الجزائري: 40 اتفاقية ومذكرة تعاون لتعزيز التعاون مع الكويت

قال وزير المالية الجزائري عبدالرحمن راوية إن اللجنة المشتركة (الكويتية -الجزائرية) اختتمت أعمالها اليوم الخميس في الكويت بالتوقيع على أربع اتفاقيات ثنائية ليصل عدد الاتفاقيات الموقعة بين البلدين إلى 40 اتفاقية.


وأضاف راوية في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية على هامش اختتام أعمال اللجنة أن الدفع بالعلاقات الاقتصادية لمستوى العلاقات السياسية بين البلدين يأتي في اطار توجيهات القيادات في البلدين الشقيقين.


وأوضح أن اللجنة بحثت كافة المعوقات والعراقيل التي تقف أمام الدفع بعجلة تطور هذه العلاقات وبلوغ مستويات جديدة.


وأفاد بأن انعقاد 10 دورات بصورة منتظمة للجنة يعتبر مؤشرا على مدى حرص البلدين على تعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية إذ تم بحث واقرار معظم التوصيات الصادرة عن المحضر المنبثق عن الدورة التاسعة التي انعقدت بالجزائر في سبتمر عام 2016.


وأكد أن اللقاء مع وزير المالية الدكتور نايف الحجرف مثل فرصة لاستعراض علاقات التعاون التي تجمع البلدين والبحث في آليات فتح مجالات جديدة للتعاون الثنائي المتعدد القطاعات وإتمام بعض النصوص القانونية المتبادلة بين مختلف قطاعات النشاط.


من جهة أخرى، قالت وزارة المالية في بيان صحفي إن اعمال اجتماعات الدورة العاشرة للجنة الوزارية الكويتية الجزائرية المشتركة للتعاون الاقتصادي والثقافي والعلمي اختتمت اجتماعاتها اليوم وترأس الجانب الكويتي وزير المالية الدكتور نايف الحجرف وعن الجانب الجزائري وزير المالية عبدالرحمن راوية.


وأوضحت أن الجانبين وقعا أربع اتفاقيات ومذكرات تفاهم تشمل مذكرة تفاهم في مجال المنشآت الأساسية والتوقيع على البرنامج التنفيذي للتعاون السياحي والبرنامج التنفيذي للتعاون الثقافي اضافة إلى التوقيع على محضر اجتماع الدورة العاشرة للجنة.


وأضافت أنه تم في اختتام الاجتماع التوقيع على مذكرة تفاهم بين شركة بورصة الكويت للأوراق المالية وشركة تسيير بورصة القيم الجزائرية.


وذكرت أن الاجتماع استعراض أوجه التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات وكيفية العمل على تفعيل كافة الاتفاقيات الموقعة بينهما عبر تنفيذ البنود الواردة فيها وبحث العقبات إن وجدت والعمل على تذليلها واستشراف مجالات التعاون المستقبلي بين البلدين الشقيقين.


ونقل البيان عن الوزير الحجرف قوله إن هذه الاجتماعات تتيح فرصة للطرفين بحث كافة المواضيع المتعلقة ببيئة الاستثمار والتعاون الاقتصادي.


واعتبر الحجرف أن توقيع المذكرة بين سوقي المال في البلدين انطلاقة جديدة في مجال توطيد التعاون الثنائي في شتى المجالات والميادين وفتح آفاق أرحب للبورصة الكويتية من خلال تبادل الخبرات مع البورصة الجزائرية ودراسة امكانية تعاون القطاع الخاص الكويتي والجزائري.


وقال "اننا مؤمنون بأن القطاع الخاص الكويتي مبدع وخلاق ويتميز بديناميكية عالية ولديه رغبة في الاستثمارات الأمثل"، مشيرا إلى أن البلدين يتمتعان بعلاقات سياسية ودبلوماسية متميزة برعاية سامية من حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.


يذكر ان اجتماعات الدورة العاشرة للجنة الوزارية الكويتية الجزائرية المشتركة امتدت خلال الفترة من 19 حتى 21 فبراير الجاري في الكويت على أن تعقد دورتها 11 بالعاصمة الجزائر العام المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0