سمو ولي العهد يزور ادارة الحدود الشمالية "قطاع الرتقة - مركز التحرير"

قام سمو نائب الامير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله بزيارة الى الادارة العامة لأمن الحدود البرية - ادارة الحدود الشمالية (قطاع الرتقة) مركز التحرير.

وقد كان في استقبال سموه لدى وصوله وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام سالم النهام والوكيل المساعد لشؤون العمليات جمال حاتم الصايغ والوكيل المساعد لشؤون امن الحدود بوزارة الداخلية اللواء الشيخ سالم نواف الاحمد الصباح ونائب مدير عام أمن الحدود العقيد مجبل فهد بن شوق وكبار القيادات الأمنية بالإدارة العامة لأمن الحدود الشمالية.

واستمع سموه إلى شرح مفصل عن طريقة عمل المنظومة الأمنية المتطورة والتقنية المستخدمة والتي تعد الأحدث على مستوى الدول المتقدمة في نظام حماية الحدود.

مقدرا سموه حفظه الله مواصلة عملهم ليل نهار خلال احتفالات البلاد بأعيادها الوطنية مشيدا بالجهود الكبيرة التي يبذلها رجال امن الحدود وبكفاءتهم وتفانيهم واخلاصهم في عملهم مشيرا سموه إلى انه مهما تطورت الاجهزة الامنية المستخدمة فانها لا تغني عن تدخل العنصر البشري حيث انهم الركن الاساسي والركيزة المحورية لتحقيق الامن والاستقرار والدرع الواقي للوطن الغالي وعيونه اليقظة الساهرة للحفاظ على امن الوطن وبسط الاستقرار في مختلف ربوع البلاد.

مؤكدا سموه أهمية بذل الغالي والنفيس في الذود عن تراب الوطن الغالي والمحافظة على امنه واستقراره والوقوف دائما بالمرصاد لكل من يحاول العبث بأمن البلاد لانهم حصن البلاد وسياجه المنيع وانه لا تقوم اي دولة إلا بوجود الامن موضحا سموه انه على ثقة بأبنائه رجال حرس امن الحدود في القيام بمهامهم ومسؤولياتهم على الوجه الأكمل وانهم لن يدخروا وسعا في الحفاظ على تراب الكويت ووحدة أراضيه ولاسيما ان حفظ امن الوطن مسؤولية كبيرة ملقاة على عاتقهم.

وخاطب سموه حفظه الله أبناءه رجال امن الحدود قائلا: (بداية يسرني أن أنقل لكم تحيات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه القائد الأعلى للقوات المسلحة) فانتم أبناء الكويت البررة لكم التحية والتقدير فسواعدكم سياج منيع وحصن حصين ضد من يجول بخاطره العبث بأمن البلاد ومقدراته وهذه المسؤولية لا يتحملها الا رجال مخلصون لبلدهم واننا على ثقة تامة بأنكم اهل لها وعلى قدر الاضطلاع بمهامكم داعيا المولى عز وجل ان يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروه ويديم عليها نعمة الامن والأمان والاستقرار والازدهار تحت ظل قائد مسيرتنا وراعي نهضتنا حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه ذخرا للبلاد وقائدا للعمل الانساني.

وقد رافق سموه حفظه الله خلال الزيارة معالي محافظ حولي الفريق متقاعد الشيخ أحمد النواف الأحمد الصباح ومعالي رئيس ديوان سمو ولي العهد الشيخ مبارك الفيصل السعود الصباح.

أضف تعليقك

تعليقات  0