الكويت: الوضع الامني في دارفور في تحسن مستمر

قالت الكويت انه منذ اعوام وقبل انضمامها لمجلس الامن والى هذا اليوم شهد الوضع الامني في دارفور تحسنا مستمرا باستثناء القتال الذي يتسبب فيه فصيل وحيد رافض للعملية السلمية منذ بدايتها دون رادع.


جاء ذلك في كلمة الكويت خلال جلسة مجلس الامن حول بعثة الاتحاد الافريقي والامم المتحدة في دارفور (يوناميد) والتي ألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة السفير منصور العتيبي مساء امس الاثنين.


وجدد العتيبي التأكيد على ضرورة دعم جهود السودان في بسط سيادته على اراضيه بما في ذلك الاضطلاع بمسؤوليته الاولية في حماية المدنيين في ظل تخفيض المكون العسكري ل(يوناميد) تأكيدا للاستقرار المتواصل في دارفور وتراجع الحاجة للقوات الاممية العسكرية هناك.


وقال "يظل النازحون والمدنيون عموما على قمة اهتماماتنا في المجلس ولذلك فإن عودتهم الآمنة والكريمة والطوعية يجب ان تظل هدفنا المشترك لما تمثله تلك العودة من دليل على التعامل الجيد مع الاسباب الجذرية للنزاع دون ادخال او استحداث مؤشرات ومقاييس جديدة".


ورحب بالتعاون المتواصل بين (يوناميد) والجهات الحكومية والاهلية في دارفور من خلال الاجتماع بالنازحين مثلما تم في نيالا العام الحالي حيث ان استمرار التواصل مع النازحين سيقرب من تحقيق عودتهم المنشودة.


واكد العتيبي على ضرورة استمرار السودان وشركائه في العمل على انجاز ما تبقى من بنود (وثيقة الدوحة) تمهيدا لخروج (يوناميد) العام المقبل اذ تظل تلك الوثيقة ركيزة الحل في دارفور خاصة وان مجلس الامن يطالب بأولوية الحلول السياسة لتحقيق ولايات عمليات السلام.


واشاد بالزيارة الثلاثية لمساعدي الامين العام الى السودان والتي تأتي في وقت مناسب وتلبية لولاية (يوناميد) المتغيرة سعيا لخروجها بالسلاسة المطلوبة. وبين العتيبي ان دعم السلام واستدامته في دارفور يتطلب متابعة دقيقة لحاجات حكومة السودان و(يوناميد) في دارفور ولذا فإن الزيارة تأتي كتطور مطلوب ومرحب به بعد اجتماع المجلس في سبتمبر الماضي على هامش الاسبوع رفيع المستوى للجمعية العامة لمناقشة بناء السلام في دارفور.


واضاف انه "قد حان الوقت لنسارع من جهودنا جميعا نحو مساعدة السودان وشعبه في تحقيق مثال يحتذى به للانتقال من حفظ السلام الى بنائه ما بعد النزاع". وجدد العتيبي دعوة الكويت لدعم جهود الامانة العامة في تقييم متطلبات المرحلة القادمة ودعم السودان نحو استكمال الاستقرار والسلام الشامل في اراضيه مثلما يقوم بذلك السودان في دول جواره".

أضف تعليقك

تعليقات  0