المحاسبة: تطوير الموظفين الكويتيين ورفع مستواهم

عقد ديوان المحاسبة الكويتي اجتماعا رسميا مع هيئة التدقيق اليابانية اليوم لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات.


وتضمن الاجتماع الذي عقد في طوكيو طرح رؤية الكويت واليابان حول الأمور المتعلقة بالمنظمات الإقليمية والدولية التي يشترك البلدان في عضويتها.


وقال رئيس ديوان المحاسبة الكويتي بالانابة عادل الصرعاوي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت في ختام المحادثات التي استمرت يوما واحدا إن الجانين ناقشا سبل التعاون في اطار المنظمة الآسيوية لهيئات الرقابة العليا (أسوساي) والمنظمة الدولية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (إنتوساي).


واكد خلال لقائه مع رئيسة هيئة التدقيق اليابانية الدكتورة ماري كوباياشي دعم الكويت لليابان في ترشيحها لتمثيل منظمة (اسوساي) في منظمة مجلس إدارة (إنتوساي).


واضاف ان المناقشات شملت وضع جدول زمني تقني للتعاون بين الجانبين لاسيما في مجال التدقيق البيئي وتدقيق تكنولوجيا المعلومات والتعليم المهني المستمر لتطوير الموظفين الكويتيين ورفع مستواهم بالاضافه للتعرف على التحديات والتقنيات الجديدة للتدقيق.


واوضح "قدمنا الدعم لخطة (اسوساي) الاستراتيجية الجديدة لأننا نمتلك خبرة نتقاسمها مع (أرابوساي) بشأن التخطيط الاستراتيجي" مشيرا أن ديوان المحاسبة سيستضيف مجلس إدارة (اسوساي) في يوليو المقبل.


وأشار إلى أنه أطلع رئيسة هيئة التدقيق اليابانية كوباياشي على تحضيرات الكويت لإعداد جدول أعمال الاجتماع القادم.


واضاف الصرعاوي "شرحنا أيضا ما نتوقعه من الجهاز الاعلى للرقابة المالية والمحاسبة باليابان بشأن الجدول الزمني الفني للاجتماعات الثنائية" مضيفا أن الجانبين سيجتمعان مرة أخرى في الكويت خلال عامين لتغطية مواضيع أخرى.


كما اكد الحاجة إلى تعزيز العلاقات الثنائية في المستقبل مشيدا بالعلاقة التاريخية بين الجهازين.


وأضاف "نحن مستعدون لتعزيز التعاون مع الجهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في اليابان ليضيف إلى الجهاز الأعلى للرقابة المالية والمحاسبة في الكويت.. نحن نعرف تجاربهم ونتطلع إلى تعزيز علاقاتنا التعاونية".


من جانبها قالت كوباياشي ل(كونا) أن لقاء اليوم مهم للغاية في تعميق علاقات التعاون بين الجانبين.


واضافت "لقد أكدنا أن كلا الجانبين بوصفهما عضوين في مجلس إدارة (أسوساي) سيعملان معا في تطويرها من خلال تبادل المعرفة والخبرات مع بعضهما البعض".


وأعربت عن الأمل في ان تعزز هيئات التدقيق في البلدين العلاقات الثنائية وتبادل الخبرات بشكل مشترك في اطار (اسوساي).


وترأس الوفد الكويتي الى اليابان رئيس الديوان بالانابة عادل الصرعاوي ومنسقة التعليم المهني المستمر شريفة دشتي وعدد من موظفي وخبراء في مجالات التدقيق والرقابة للاطلاع على التجربة اليابانية في مجال التدقيق.


يذكر ان ديوان المحاسبة الكويتي الذي تأسس في عام 1964 يؤدي دورا رقابيا اكتسبه من خلال ممارسات مهنية تواكب التطورات الحادثة ومتفاعلة مع المستجدات محلياً وإقليمياً ودوليا.


ويمثل التخطيط الجيد والمتابعة المستمرة للخطط الموضوعة للتأكد من تحقيق الأهداف وتطبيق نتائج ما أسفرت عنه تلك الخطط هدفا يسعى الديوان لتحقيقه.

أضف تعليقك

تعليقات  0