جامعة الكويت تقيم حفل تخريج الدفعة 48.. الاثنين المقبل

تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، تتشرف جامعة الكويت بإقامة حفل تكريم الخريجين المتفوقين الدفعة 48 للعام الجامعي 2017/2018، وذلك في الساعة 10:30 من صباح يوم الاثنين الموافق 4 مارس 2019، على مسرح عبد الله الجابر في الحرم الجامعي بالشويخ، حيث يتفضل سموه بتسليم الإجازات الجامعية لأبنائه الفائقين، البالغ عددهم (200) خريجا وخريجة من بينهم (10) خريجين حاصلين على درجة الدكتوراه، و(21) خريجا وخريجة من حملة الماجستير و(169) خريجا وخريجة من حملة البكالوريوس، تقديراً لتفوقهم وجهودهم التي بذلوها طوال فترة دراستهم الجامعية بمساندة أساتذتهم وبعطاء من جامعتهم، على مسرح عبد الله الجابر في الحرم الجامعي بالشويخ.


وتولي دولة الكويت ممثلة بقيادتها الحكيمة وجامعتها اهتماما كبيرا بالمتميزين والمتفوقين، وذلك من خلال تشجيع الطلبة وتحفيزهم على التفوق العلمي لما يمثله من أهمية في صناعة الأمم وتقدمها وحضارتها العلمية. وكعادتها في كل عام تحتفل جامعة الكويت بتكريم صفوة خريجيها المتفوقين في حفل ينتظره الجميع سنوياً تحت الرعاية السامية لوالد الجميع وراعي العلم حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، مما يجعل هذا اليوم عيدا أكاديميا تحظى به الأسرة الجامعية ويتشرف من خلاله الفائقين بمصافحة الوالد في أعظم صور التواصل الحميم بين القيادة والشعب.


وبهذه المناسبة العزيزة على قلوب أسرة جامعة الكويت، وجه قياديو الجامعة كلمة عبروا فيها عن شعورهم بهذا اليوم وبالرعاية السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه. ومن جهته، قدم مدير الجامعة أ. د. حسين أحمد الأنصاري خالص التهاني القلبية لأبنائه وبناته خريجي وخريجات جامعة الكويت في العام الجامعي2018/2017 ، بمناسبة حصولهم على درجة الإجازة الجامعية متمنياً لهم التوفيق والسداد والمستقبل المشرق الزاهر في حياتهم العملية بإذن الله.


وذكر أن جامعة الكويت تقدم دفعة جديدة من خريجيها ليسهموا بجهودهم في خدمة وطنهم وتنميته في شتى قطاعات العمل والإنتاج ويكونوا خير عون له لتحقيق التقدم والنمو والازدهار.


وبارك أ.د. الأنصاري جهود أبنائه الأعزاء التي توجت بالتفوق والنبوغ، آملاً لهم مستقبلاً مشرقاً ومتمنياً لهم دوام التوفيق في حياتهم العلمية والعملية، داعياً الله العلي القدير أن يسدد على طريق الخير خطاهم وأن يحفظ الكويت من كل مكروه وأن يمن عليها بمزيد من التقدم والازدهار والرخاء في ظل حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الأمين، وسمو رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظهم الله جميعاً ذخراً وسنداً للكويت.


وبدوره، أعرب أمين عام الجامعة د. مثنى طالب الرفاعي عن سعادته بالمشاركة في يوم حصاد وتتويج عدة سنوات من الجهد والجد والاجتهاد والتحصيل العلمي والذي تكلل بالنجاح وتحقيق متطلبات التخرج.


وأشار د. الرفاعي إلى أن جامعة الكويت بإدارتها وأعضاء هيئة التدريس بها وجميع منسوبيها تبذل أقصى الجهود لتوفير البيئة التعليمية المتميزة التي تنمي وتعزز مهارات وقدرات الطلبة من أجل تخريج الكفاءات العلمية والمهنية المبدعة، وذلك في إطار رسالتها كمصدر رئيسي للطاقات البشرية المبادرة لتنمية الاقتصاد المعرفي في الدولة من خلال الابتكار في التعليم العالي المتميز والبحث العلمي المؤثر والمساهمة الفعالة لتلبية احتياجات المجتمع وتحقيق تطلعاته.


ووجه د. الرفاعي كلمة للخريجين والخريجات قائلاً: "اليوم تبدؤون مرحلة مهنية جديدة من حياتكم مليئة بالثقافة والخبرات العلمية بعد أن نهلتم من العلوم والمعرفة والخبرات التخصصية التي تؤهلكم لميادين العمل لخدمة وطننا الحبيب، فأنتم أبناء الوطن المجدين الذي وفر لكم الإمكانات ومتطلبات التفوق والإنجاز العلمي المتميز في جميع المجالات، ليأتي دوركم الآن في رد الجميل وفي إكمال مسيرة إخوانكم وأخواتكم الذين سبقوكم في ميادين العمل، سائلاً المولى عز وجل أن يسدد خطاكم في حياتكم المقبلة، وأن يوفقكم في مواصلة مسيرة التنمية ليدوم عز ومجد دولتنا الحبيبة الكويت في ظل حضرة السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله".

أضف تعليقك

تعليقات  0