اختيار صورة تبرع الكويت للازمة السورية ضمن أهم الأحداث بالأمم المتحدة خلال 70 عاماً

كونا - اختار اتحاد المراسلين المعتمدين لدى الامم المتحدة في جنيف (آكانو) صورة تبرع الكويت بأكبر دعم مالي للاجئين السوريين ضمن اهم الأحداث والفعاليات الاعلامية في الامم المتحدة خلال سبعين عاما.


وجاء اختيار اتحاد (آكانو) هذه الصورة في اطار معرض ينظمه حتى 28 فبراير الجاري بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيسه مستعرضا ابرز الاحداث التي شهدها المقر الاوروبي للأمم المتحدة خلال تلك الفترة.


وبهذه المناسبة اعرب مندوب الكويت الدائم لدى الامم المتحدة والمنظمات الدولية الاخرى في جنيف السفير جمال الغنيم اليوم الاربعاء عن تقديره لاختيار اتحاد (آكانو) بصورة تبرع الكويت.


وقال السفير الغنيم في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هذه الصورة تمثل احدى المراحل الهامة في مسيرة الدعم الانساني الذي تقدمه الكويت بشكل عام ولصالح ضحايا الازمة السورية بصفة خاصة حيث كانت الكويت سباقة في التعامل مع تلك المأساة الانسانية.


وأوضح السفير الغنيم أن الصورة كانت خلال مؤتمر صحفي في عام 2014 قدمت فيه الكويت اكبر دعم مالي متكامل الى منظمات الامم المتحدة بنحو 200 مليون دولار للتعامل مع ازمة اللاجئين السوريين.


وقال ان اهمية الصورة تعود ايضا الى انها تضم المستشار في الديوان الاميري عبد الله المعتوق والامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الذي كان وقتها مفوضا امميا لشؤون اللاجئين والمدير العام لمنظمة الهجرة الدولية وليام سوينغ ومدير مكتب الامم المتحدة لتنسيق المساعدات الانسانية رشيد خاليلوف ونائب المدير العام لبرنامج الأغذية العالمي امير عبد الله.


وأوضح ان تعامل الكويت السريع مع هذه الازمة الانسانية كانت محل اعجاب الامم المتحدة وهو ما لفت ايضا اهتمام الاعلام الدولي لتغطية هذا الحدث في حينه حيث حرصت كبريات وكالات الانباء ووسائل الاعلام على تغطيته لاسيما وانها من المرات النادرة التي تجتمع فيها هذه الشخصيات في مؤتمر صحفي مشترك.


كما اشار السفير الغنيم الى الاحداث الدولية ذات العلاقة بالكويت والتي اهتم بها المعرض مثل اول مؤتمر صحفي للامين العام للامم المتحدة الاسبق خافيير دي كويلار قبل توجهه الى بغداد في يناير عام 1991 لمحاولة البحث عن حل لإنهاء احتلال الكويت وصورة لآخر مؤتمر صحفي بين وزير الخارجية الامريكي الاسبق جيمس بيكر مع نظيره العراقي انذاك طارق عزيز لاقناعه بالانسحاب من الكويت.


ويضم المعرض المتواصل حتى ال28 من فبراير الجاري عددا من الصور لأبرز الاحداث التي جذبت اهتمام الاعلام الدولي مثل انطلاق اعمال مؤتمر الامم المتحدة للتجارة والتنمية (اونكتاد) ومفاوضات صياغة معاهدات نزع السلاح وفضلا عن مؤتمرات التجارة العالمية ومفاوضات حل ازمة البوسنة والهرسك ووصولا الى (مسار جنيف) لحل الازمة السورية.


يذكر ان اتحاد المراسلين المعتمدين لدى الامم المتحدة في جنيف قد انطلق في عام 1949 ليمثل اهتمام الصحفيين الاجانب لدى الامم المتحدة وهو اتحاد محايد ويضم في عضويته قرابة 120 صحفيا من مختلف دول العالم.

أضف تعليقك

تعليقات  0