الحساوي: الشعب الكويتي جبل على الاحسان وحب الخير

قام وفد من جمعية الهلال الاحمر الكويتي برفقة السفير الكويتي لدى الهند جاسم الناجم بزيارة للمناطق التي تضررت جراء الفيضانات بولاية (كيرالا) جنوب الهند لتقديم مساعدات انسانية ولتكون الجمعية من اوائل المنظمات التي تقوم بالواجب الانساني.


وقال نائب رئيس مجلس ادارة جمعية الهلال الاحمر الكويتي انور الحساوي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم السبت ان الجمعية تقوم حاليا بتوزيع الحاجات الاساسية بالتعاون مع الصليب الاحمر الهندي للمتضررين بسبب الفيضانات التي اجتاحت ولاية كيرالا في اغسطس 2018.


واكد الحساوي ان الجهود الكويتية تنبع من التوجيهات السامية لقائد العمل الانساني سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لتقديم المساعدات الانسانية للمتضررين عبر العالم.


واضاف ان الجمعية تعكس النهج الثابت الكويتي في تصديه للمسؤولية الانسانية حيث تبسط اكفها بالخير في جميع انحاء العالم دون النظر الى اختلاف الجنس او الدين او العرق.


وبين الحساوي ان التضامن الانساني المجرد من اي هدف او مصلحة للهلال الاحمر الكويتي يأتي انطلاقا من دولة الكويت كعاصمة العمل الانساني ومن اصالة الشعب الكويتي الذي جبل على الاحسان وحب الخير.


وذكر ان "هذه خطوة جديدة للهلال الاحمر الكويتي في الهند للتضامن الانساني وسوف تتخذ الجمعية الخطوات اللازمة لتخفيف معاناة المتضررين جراء الفيضانات حيث اجرت محادثات مع المتضررين والسلطات المعنية المحلية لبناء السكن في المنطقة".


ومن جانبه قال السفير الكويتي جاسم الناجم الذي شارك في حفل توزيع المساعدات الانسانية كضيف شرف ان "الهلال الاحمر الكويتي يمثل الشعب الكويتي في كرمه واحسانه والمساعدات الانسانية سوف توثق العلاقات الودية بين الشعبين الشقيقين".


وسلط السفير الناجم الضوء على العلاقات العريقة بين البلدين القائمة على المصالح المتبادلة والمبنية على الاسس الثابتة. وبدوره اشاد رئيس جمعية الصليب الاحمر الهندي في بي مورليداران بالدور الكويتي المتمثل في الهلال الاحمر الكويتي في اعادة بناء ولاية كيرالا مشيرا الى انه ضمن اوائل المنظمات الانسانية العالمية التي تصل الى الولاية الى جانب الصليب الاحمر الكندي والهلال الاحمر القطري.


واعرب عن شكره للحساوي والسفير جاسم الناجم على مشاركتهما في برنامج توزيع مواد الإغاثة قائلا ان "حوالي ألف عائلة من المناطق المتضررة بمحافظات (ارناكولام) و(الابوزا) و(مالابورام) و(كوزيكود) و(بالاكاد) و(باثانامثيتا) و(تريشور) ستستفيد من الدعم الكويتي".


واضاف ان "الصليب الاحمر الكندي والهلال الاحمر القطري يركزان على دعم المناطق الاخرى المتضررة في الولاية".


وكان حوالي 470 شخصا لقوا مصرعهم فيما تدمر العديد من المنازل والطرق والبنية التحتية الاخرى جراء ما يعد من اسوأ الفيضانات التي شهدتها الولاية المعروفة بشواطئها والمناطق السياحية الجذابة في اغسطس الماضي.

أضف تعليقك

تعليقات  0