الوزيرة العقيل: الدعم الكامل والشامل للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة

أكدت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية مريم العقيل اليوم السبت الدعم الكامل والشامل للشعب الفلسطيني في قضيته العادلة للحصول على حقه بانشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


جاء ذلك في كلمة للوزيرة العقيل لدى ترؤسها الدورة ال90 لمجلس ادارة (منظمة العمل العربية) بمقر المنظمة بالقاهرة بمشاركة مدير عام المنظمة فايز المطيري واعضاء مجلس الادارة.


وشددت العقيل على حرص مجلس ادارة المنظمة الدائم على "ان القضية المحورية وقضية العرب الاولى هي قضية الشعب الفلسطيني ودعمه للحصول على حقه في استرجاع ارضه المحتلة والاعتراف بحقه في تقرير مصيره وانشاء دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".


وأكدت تقديم جميع اشكال الدعم والمساندة والعون للشعب الفلسطيني "في مواجهة الغطرسة الصهيونية المتعجرفة والممارسات الاستفزازية العنصرية لهذا الكيان الغاصب وكل اشكال التمييز العنصري".


واشارت الى ان جدول اعمال الدورة يحفل بالعديد من المسائل والموضوعات المهمة ذات الصلة باهداف المنظمة وانشطتها خلال العام المنقضي فضلا عن تقرير خاص بتلك الانشطة خلال دورتي المجلس (89 و90).


كما اشارت الى ان هناك تحضيرات جارية "على قدم وساق" استعدادا لعقد الدورة العادية 46 لمؤتمر العمل العربي "مما يضفي على الدورة الحالية نوعا من الخصوصية والاهمية".


وقالت ان الموضوعات المدرجة على جدول الاعمال ستمرر الى المؤتمر المذكور مشفوعة بتوصيات اعضاء مجلس الادارة "الامر الذي يدفعنا الى الحرص على بذل عناية خاصة في النقاش والتوصيات بما يساعد المؤتمر على التوصل الى القرارات المناسبة حيالها".


واضافت ان جدول الاعمال يتضمن أيضا مذكرة المدير العام للمنظمة حول تصورات جدول اعمال المجموعة العربية التي ستعقد على هامش اعمال الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي لمنظمة العمل الدولية في يونيو 2019.


وثمنت في الوقت ذاته "الجهود الحثيثة التي يبذلها مدير عام المنظمة لاعلاء شأنها وتنويع خدماتها وتأكيد مكانتها بين منظمات العمل العربي المشترك وتعزيز دورها القومي في خدمة قضايا العمل والعمال بالوطن العربي".


واعربت عن تطلعها للتوصل الى نتائج وقرارات "ايجابية وعملية ملموسة" تساهم في الدفع بالمنظمة نحو الافضل وتحقيق اهدافها وغاياتها المنشودة في اطار رسالتها الرائدة لخدمة المواطن العربي وبما يضمن له الحصول على عمل لائق وعيش كريم".


ومن جانبه أكد مدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري ما تكتسبه الدورة الحالية لمجلس ادارة المنظمة من اهمية قبيل انعقاد الدورة 46 لمؤتمر العمل العربي المزمع عقده في القاهرة خلال الفترة من 14 الى 21 ابريل المقبل.


واشار المطيري الى ان جدول الاعمال يتضمن الكثير من البنود التي تتطلب "جهدا مميزا" لتدارسها ومناقشتها واصدار التوصيات وتقديم الايضاحات اللازمة لتساعد أطراف الانتاج والمؤتمر العام على اتخاذ التوصيات والقرارات المناسبة حيالها.


كما يضم العديد من المسائل والموضوعات والقضايا المهمة الى جانب المسائل الادارية والمالية ومتابعة تنفيذ قرارات المجلس الصادرة عن أعمال دورته السابقة وبنود أخرى وعدد من التقارير الفنية المهمة.


واكد ان القضية الفلسطينية تحظى بمكانة في قلب كل عربي "باعتبارها القضية المحورية الأولى" وتأكيد الموقف الثابت تجاه هذه القضية العادلة والدعم اللامحدود للشعب الفلسطيني في كفاحه لمقاومة الاحتلال وممارساته الاستفزازية والهمجية العنصرية.


واشاد المطيري في كلمته بكفاءة الوزيرة العقيل وقدرتها على تحمل المسؤوليات المنوطة بها متمنيا لها التوفيق والسداد.

أضف تعليقك

تعليقات  0