العتل: ايقاف البدلات سبب عزوف المهندس الكويتي عن العمل في الوزارات

أشادت جمعية الهندسين بتوجهات وزارة الأشغال العامة في الزام المقاولين بتعيين المهندسين الكويتيين في العقود التي يتم تنفيذها لانجاز مشاريع حكومية ، لافتة الى أنهم عرضو هذا المشروع منذ عدة سنوات في اطار احلال العمالة الكويتية المتخصصة من خلال تأهيلها وتدريبها على العمل في المشاريع الحكومية .

وقال رئيس الجمعية المهندس فيصل دويح العتل لقد علمنا منذ فترة بتوجه وزارة الأشغال العامة لالزام المقاولين المتعاقد معهم في المشاريع الحكومية لتعيين المهندسين الكويتيين في الشركات المتعاقد معها وخاصة حديثي التخرج ، لافتا الى ضرورة مواءمة مخرجات التعليم ومتطلبات السوق والذي نأمل أن تكون الحكومة ممثلة بديوان الخدمة المدنية قد قطعت شوطا فيه حتى نحد من قوائم انتظار المهندسين بمختلف التخصصات.

وأعرب العتل عن الأمل في أن يتجاوب ديوان الخدمة المدنية في نفس الوقت مع مطلبات بعض الوزارات في إعادة البدلات لسد العجز والنقص في الكوادر الهندسية والفنية الوطنية ، محذرا من استمرار ديوان الخدمة بالتركيز فقط على بدلات المهندسين واعاقة صرفها ، مما سبب عجزا حقيقيا في الكثير من المواقع الهندسية غير محطات الكهربائية ومنها المختبرات الحكومية التي ثبت عزوف الكوادر الهندسية والفنية عن العمل في هذه المختبرات الى أن وصل العجز في تلك الكوادر نقطة حرجة جدا .

وأشار العتل الى أن ايقاف البدلات وخاصة بدل الموقع في كل من وزارة التربية ، وزارة الأشغال العامة ، بلدية الكويت ، وزارة الكهرباء والماء ، وزارة الصحة ، وزارة الأوقاف وغيرها من الجهات هذا كله أدى الى عزوف وابتعاد المهندس الكويتي عن العمل في هذه الوزارات ولقد ظهرت نتيجة تلك القرارات وتأثيرها السلبي على الكوادر الهندسية التي تولي الحكومة أهمية خاصة لتطوير مهاراتها واكسابها الخبرات المطلوبة لتنفيذ مشاريعها التنموية على أكمل وجه . ‎

أضف تعليقك

تعليقات  0