المحاسبة: زيادة أهداف التنمية المستدامة من 8 لـ17 هدفاً لتشمل جميع جوانب الحياة الاقتصادية

أكد رئيس ديوان المحاسبة الكويتي بالانابة عادل الصرعاوي حرص الديوان على متابعة جاهزية الحكومة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.


وقال الصرعاوي في كلمة خلال ندوة نظمها (المحاسبة) اليوم الاثنين تحت عنوان (تنفيذ أجندة 2030 للتنمية المستدامة) إن الديوان يهتم بأهداف التنمية المستدامة لمواكبة أحدث المستجدات في هذا الشأن.


وأضاف أن الديوان أعطى نشر ثقافة مفهوم التنمية المستدامة أولوية من خلال حضور وإقامة ورش عمل للتعرف على أهداف التنمية المستدامة وآلية تنفيذها.


وذكر أن الندوة تعد إحدى الوسائل التي يطمح من خلالها الديوان في تسليط الضوء وإبراز الجهود المبذولة والانجازات التي تحققت في هذا الشأن تمهيدا لإصدار التقرير الوطني الطوعي الأول بشأن التنمية المستدامة والتعرف على دور مجلس الامة ودور المجتمع المدني والقطاع الخاص والعام في متابعة تنفيذ أجندة أهداف التنمية المستدامة.


من جهته قال وكيل المعهد العربي للتخطيط في الكويت الدكتور حسين الطلافحة في كلمة مماثلة خلال الندوة إن زيادة عدد أهداف التنمية المستدامة من 8 إلى 17 هدفا وعدد الغايات من 48 إلى 169 غاية يتضمن دقة تحديد الأهداف لتشمل جميع جوانب الحياة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.


وأضاف الطلافحة أن التوسع في الأهداف والدقة في صياغتها تقوم على جودة ونوعية الخدمات سواء كانت صحية أو تعليمية أو بيئية إضافة إلى أهداف النمو وتحسين الدخل واستدامته وتحديد معظم الأهداف بحيث تصبح قابلة للقياس.


بدوره قال عضو مجلس الامة الكويتي عمر الطبطبائي في تصريح للصحفيين على هامش الندوة إن المجلس يركز على الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة البالغة 17 هدفا المعني بتطوير أساليب ومخرجات التعليم والمناهج الدراسية.

أضف تعليقك

تعليقات  0