الخبيزي يؤكد اهمية الحوار الاستراتيجي الثاني بين الكويت وفرنسا

قال مساعد وزير الخارجية لشؤون أوروبا السفير وليد الخبيزي ان الاجتماع الثاني للحوار الاستراتيجي بين الكويت وفرنسا الذي عقد في مقر وزارة الخارجية الفرنسية اليوم الاثنين يهدف الى تعزيز التعاون في جميع المجالات.

واكد الخبيزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اهمية الحوار الاستراتيجي لتطوير العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة لاسيما السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية.

واضاف ان هذه المشاورات تمثل منصة مهمة لنقل تعاون البلدين التجاري والاستثماري الى آفاق أرحب يتم من خلالها استكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة والبحث عن السبل المناسبة لاستقطاب الشركات الفرنسية الراغبة بدعم مفاصل رؤية دولة الكويت الجديدة 2035.

وبين أن المشاورات تطرقت كذلك إلى أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك والى التعاون والتنسيق القائمين بين البلدين خلال فترة عضوية الكويت بمجلس الأمن الدولي لعام 2018 - 2019 .

من جانبه قال سفير الكويت في باريس سامي السليمان أن الحوار الاستراتيجي كان فرصة مهمة لتبادل وجهات النظر والمشورة حيال عدد من القضايا الدولية والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

واضاف السليمان في تصريح ل(كونا) انه تمت مراجعة مسيرة التنسيق والعمل المشترك الذي اسهم الى حد كبير في الدفع قدما بالعلاقات المميزة بين البلدين الصديقين.

واوضح ان الجانبين بحثا مشاريع تعاون اقتصادية وعلمية وثقافية وصحية مثل تعديل اتفاق منع الازدواج الضريبي وتعديل بروتوكول للتعاون في مجال الطيران المدني وتمديد اتفاقية تدريب الأطباء الكويتيين في فرنسا والتعاون في المجالات الاستثمارية والاعتماد الأكاديمي للطلبة الكويتيين في الجامعات الفرنسية وتدريب الطلبة الضباط الكويتيين.

وترأس وفد الكويت في تلك المشاورات السفير الخبيزي وبحضور سفير الكويت لدى فرنسا سامي السليمان وعدد من المسؤولين في وزارة الخارجية بينما ترأس الجانب الفرنسي مدير ادارة شمال افريقيا والشرق الأوسط السفير جيروم بونافون.

أضف تعليقك

تعليقات  0