«التطبيقي»: الفعاليات الثقافية تعزز المفاهيم العلمية لدى الطلبة

قالت الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الكويتية ان اقامة الفعاليات الثقافية والتكنولوجية والعلمية خطوة مهمة لتعزيز المفاهيم العلمية لدى الطلبة وتغيير سلوكيات الأفراد الصحية والتأثير بها.


واضاف عميد كلية الدراسات التكنولوجية في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور عبد الله المزروعي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء على هامش افتتاح الملتقى الثقافي التكنولوجي الثالث ومعرض اسبوع الصحة التكنولوجية ان رفع الوعي الصحي يتمثل في تزويد الأفراد بالمعلومات والخبرات.


وأشار المزروعي الى ان الهدف هو التأثير في ميول الطلبة والطالبات ومعرفتهم للسلوك الصحي الخاص بهم وبالمجتمع والتعرف على احدث الطرق التكنولوجية الصحية لافتا الى ان التثقيف الصحي هو مجموعة من الأنشطة التي تهدف إلى رفع المعرفة الصحية وغرس السلوكيات الصحية في الأفراد والمجتمعات.


وبين ان الكلية تحرص على أن تكون هناك انشطة متعددة وكل فترة تهتم بأمور مؤثرة على الطلبة سواء في الجانب الصحي او الثقافي او الاجتماعي والتطوعي لتثقيف الأبناء وذلك في اطار خطة الكلية والتي تحرص على تنظيمها الجمعية العلمية التكنولوجية للطالبات النشيطة في هذا المجال.


من جانبها قالت نائب رئيس قسم الهندسة الالكترونية الدكتورة فداء شهوان في كلمة لها خلال حفل الافتتاح ان الملتقى يهدف الى تعزيز الثقافة التكنولوجبة والصحية في نفوس الطلبة وتوعيتهم اضافة الى اكسابهم المهارات الحياتية اللازمة لمعيشة صحية ملائمة وذلك باقامة محاضرات وندوات وورش عمل فنية خلال هذا الملتقى.


وقالت ان الملتقى يتضمن عرضا لمشاريع ومواهب الطالبات المتميزات معربة عن املها بان ترعى الدولة تلك المواهب وتستفيد من طاقاتهن وقدراتهن لتنمية المجتمع وتغذية سوق العمل بعناصر فاعلة.


بدورها قالت المهندسة نيران العدواني من قسم هندسة التصنيع في كلمتها انها المرة الاولى التي يشارك فيها القسم في الملتقى من خلال عيادة دسمان المتنقلة للسكري التي تقوم بالفحص لكل الحضور طيلة فترة الملتقى فضلا عن تقديم محاضرة توعوية بعنوان رحلة مع الذات.


واضافت ان هناك معرضا مميزا لمشاريع التخرج للطالبات اضافة الى مشاركة متميزة من قسم التمريض والمشاركات الطبية التي تقدم احدث الاختراعات التكنولوجية وتعريف الطلبة بآخر ما توصلت اليه التكنولوجيا الصحية.


اعقب ذلك محاضرة قدمها الاستاذ المساعد في كلية الدراسات التكنولوجية الدكتور ابراهيم سلطان بعنوان "آخر التطورات في مجال البصريات في هندسة الطب الحيوي" تناول خلالها أحدث التطورات العلمية والتكنولوجية في مجال الطب وتحديدا المتعلق بالبصريات الطبية.


واستعرض المحاضر احدث الاجهزة التكنولوجية والتطورات في المجال البحثي وسوق العمل واحدث اجهزة اكتشاف الأمراض بطريقة امنة تعتمد على جزيئات الضوء وتبتعد عن الأجهزة المتعارف عليها من أجهزة الاشعة وغيرها.


وتناول بالشرح عدد من الامراض منها التكتلات التي تظهر على المخ وكيفية التعرف عليها وامراض اعوجاج العمود الفقري وكيفية التعرف على الخلايا السرطانية في الثدي لدي النساء وكيفية معرفة فصيلة دم الانسان من غير اخذ عينة من الدم.

أضف تعليقك

تعليقات  0