الأحمد: مسابقة «ملست آسيا» تسعى إلى تخريج شباب كويتين مبدعين في مجال العلوم

أعلن المكتب الإقليمي للمنظمة العالمية لاستثمار أوقات الفراغ بالعلوم والتكنولوجيا (ملست آسيا) أسماء المدارس الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى لمسابقة التطبيقات الصناعية ال13 في مجال التمديدات الكهربائية.


وقال المدير الإقليمي لمكتب المنظمة داود الأحمد لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم ان المسابقة التي ينظمها المكتب بالتعاون مع وزارة التربية وبدعم من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي اختتمت فعالياتها اليوم الخميس بمشاركة 9 مدارس متوسطة بنين تأهلت للتصفيات النهائية.


وأوضح الأحمد أن كل مدرسة مثلها فريق مكون من 3 طلاب بصحبة مدرب مشيرا إلى أن مدرسة الملا عبد العزيز ناصر العنجري حصلت على المركز الأول وحلت مدرسة سهيل بن عمرو القرشي في المركز الثاني ومدرسة سيف الدولة في المركز الثالث.


وأوضح أن المسابقة مرت بمراحل متتالية ومتعاقبة ما بين اجتماعات تنظيمية وصولا إلى مرحلة التصفيات الأولى للمسابقة والتي شارك بها 42 مدرسة مثلها 126 طالبا في مجال التركيبات الميكانيكية وأعمال القياس بالوحدات المترية وصولا الى مرحلة التصفيات النهائية اليوم وإعلان المدارس الفائزة.


وأضاف أن المسابقة تسعى إلى تخريج شباب كويتين مبدعين ومبتكرين في مجال العلوم والتكنولوجيا ما يساعد على تنمية الوطن وزيادة الإنتاج مع وضع اسم الكويت في المراكز المتقدمة عالميا.


وقال ان المسابقة التي بدأت عام 2006 تشهد تطورا مستمرا ونجاحا في تحقيق أهدفها منها تنمية مهارات الطلبة الفنية والأعمال اليدوية واكتشاف المهارات والخبرات لديهم ودعم الأنشطة التطبيقية في المدارس واستثمار أوقات الفراغ في التكنولوجيا.


ولفت إلى أن المسابقة حققت أهدافها في ترسيخ ثقافة التصنيع المحلي لدى الطلبة وتعزيز الثقة بالنفس والمساهمة في بناء مجتمع مصنع ومتحكم في التكنولوجيا فضلا عن ترسيخ العمل الجماعي بين الطلبة.


وثمن الأحمد تعاون وزارة التربية ومشاركتها الواسعة بفعاليات ومسابقات (ملست) بالكويت مشيدا بدور مؤسسة الكويت للتقدم العلمي المؤثر والداعم لكل برامج مكتب (ملست آسيا) سعيا لشمولية اعداد أبناء الكويت من الأجيال المقبلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0