سمو رئيس الوزراء يحث الشباب على إطلاق طاقاتهم ويؤكد استعداده للاستماع إلى أفكارهم واحتياجاتهم

تحت رعاية وحضور سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء أقام المشروع الوطني للشباب (الكويت تفخر) التابع للديوان الأميري اليوم في مركز الشيخ جابر الأحمد الثقافي لقاء لأصحاب المبادرات والأفكار الشبابية.


حضر اللقاء معالي نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح وعدد من أصحاب المعالي الوزراء والمستشارين في الديوان الأميري وديوان رئيس مجلس الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة.


وحث سمو رئيس مجلس الوزراء في مداخلة خلال اللقاء الشباب الكويتي إلى استثمار مرحلتهم العمرية الحالية في إطلاق طاقاتهم وحماسهم للوصول إلى أهدافهم المأمولة مؤكدا سموه أن بلوغ مرحلة الشباب ليس غاية بحد ذاتها بل وسيلة للعبور إلى الغايات التي ينشدونها.


وأكد سموه استعداده للاستماع إلى أفكار الشباب واحتياجاتهم والعقبات والعراقيل التي تواجههم معربا عن تمنياته لهم بالتوفيق والنجاح. هذا وألقى معالي المستشار بالديوان الأميري الدكتور يوسف الإبراهيم كلمة بهذه المناسبة أشار خلالها إلى أن هذا المشروع جاء بناء على توصيات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه لتكريم الشباب وتعريفهم بالرؤية التنموية 2035.


وأعرب عن خالص شكره للحكومة الرشيدة لمتابعتها توصيات المشروع الوطني للشباب (الكويت تسمع) الذي انطلق قبل ست سنوات لتنجز أكثر من 80 بالمئة من توصياته.


عقب ذلك طرح أصحاب المبادرات من الشباب خلال اللقاء عددا من الأفكار الشبابية التي تساهم في تحقيق ركائز رؤية الكويت لعام 2035 (كويت جديدة) في مجالات التجارة والبيئة والادارة والتكنولوجيا والتعليم والآثار.


ثم قام أصحاب المعالي الوزراء والقياديون المعنيون بالرد والتعقيب والإضافة.


وفي ختام الحفل ألقى معالي وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر الجبري كلمة بهذه المناسبة أعلن خلالها أسماء الفائزين بجائزة الكويت للتميز والابداع في نسختها الرابعة.

أضف تعليقك

تعليقات  0