«الأوقاف»: حريصون على تشجيع الأفكار المبتكرة لفتح آفاق جديدة للاقتصاد الاسلامي

أكد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية الكويتية المهندس فريد عمادي اليوم حرص الوزارة على تشجيع الأفكار المبتكرة لفتح آفاق جديدة يمكن معها إطلاق القدرات الكامنة للاقتصاد الاسلامي.

جاء ذلك في كلمة ألقاها عمادي في حفل انطلاق ورشة العمل التي تنظمها ادارة التخطيط الاستراتيجي بالوزارة تحت شعار (المدخل التطبيقي لوحدة الوكز السلوكي) برعاية وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة وتستمر 4 أيام.

وأضاف عمادي أن الوزارة طرحت مبادرة بتبني مركز الكويت للاقتصاد الاسلامي كمشروع تنموي "نواصل عبره العمل على تنفيذ رؤية وتوجيهات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بجعل الكويت مركزا تجاريا عالميا جاذبا للاستثمار".

وذكر أنه بفضل الله تم انجاز الخطة الاستراتيجية للمركز وفق أهداف طموحة لتتناغم مع الخطة الاستراتيجية للوزارة وفقا لثلاثة أهداف استراتيجية رئيسة يتمثل الأول بترسيخ ثقافة الاقتصاد الاسلامي وجعلها مكونا أساسيا في المجتمع دعما للخطة الانمائية للبلاد.

وأضاف أن ثاني الاهداف هو تحفيز الجهات الحكومية ومجتمع الأعمال على تطبيق الممارسات الاقتصادية الاسلامية لدعم التنمية الاقتصادية والأخير يتمثل بالاستخدام الأمثل لأموال الوقف والزكاة وفق نماذج اقتصادية اسلامية في إطار شراكة فعالة.

ولفت إلى أن الأهداف الثلاثة تنبثق من مجموعة من المبادرات الاستراتيجية التي بلغت 18 مبادرة وفق مجموعة من الخطط التشغيلية وبرامج العمل وفي إطار زمني محدد.

وأكد الحرص على المشاركة الفعلية لصياغة واعتماد هذه الخطة بمشاركة مؤسسية حكومية حقيقية في مقدمتها بنك الكويت المركزي والمؤسسات التابعة له كمعهد الكويت للدراسات المصرفية والأمانة العامة للتخطيط والتنمية سعيا إلى التوافق حول توحيد الرؤية وتحقيق الأهداف المشتركة.

وأشار الى أن هذه الورشة تمثل ترجمة تطبيقية لما اشتملت عليه هذه الخطة من مبادرات استراتيجية تتمثل في "سعينا نحو اعداد وصياغة المدخل التطبيقي لانشاء وحدة الوكز السلوكي الذي يمزج بين علم النفس والاقتصاد بهدف فهم سلوكيات الأفراد عند اتخاذ القرارات الاقتصادية".

وأفاد عمادي بأن الوكز السلوكي يجمع بين المفاهيم الاقتصادية والمفاهيم السلوكية في قالب واحد من أجل تحليل وتفسير وفهم السلوك البشري الاقتصادي في ضوء دراسة العوامل النفسية والاجتماعية والفكرية والسلوكية وفقا لمدخل الوكز الاقتصادي والتي تقف وراء صنع واتخاذ القرارات الاقتصادية للأفراد والمؤسسات.

وأعرب عن أمله بأن تخرج الورشة بأفكار مبتكرة تعين على رفع مستوى التعاون لاكتشاف آفاق أرحب لتنمية واقعية لقطاعات الاقتصاد الاسلامي خاصة وأن الاقتصاد الاسلامي نظام مرتبط بالعقيدة والأخلاق الاسلامية التي تسهم في التحكم بالسلوك الاقتصادي.

أضف تعليقك

تعليقات  0