مجلس الوزراء يعلن تضامنه مع الروضان في مواجهة الاستجواب

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر بيان برئاسة سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء/ أنس خالد الصالح - بما يلي:

استمع المجلس إلى شرح قدمه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح بشأن الزيارة التي قام بها للبلاد في الأسبوع الماضي وزير خارجية روسيا الاتحادية الصديقة / سيرغي لافروف والوفد المرافق له ضمن إطار جولة له في دول المنطقة ، وفحوى المحادثات التي أجراها والتي تناولت سبل تعزيز علاقة الصداقة التاريخية وآليات التعاون والشراكة في مختلف المجالات بالإضافة إلى بحث آخر المستجدات وأبرز القضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك والجهود الرامية لإعادة الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقد أحاط وزير العدل ووزير الدولة لشئون مجلس الأمة المستشار الدكتور / فهد محمد محسن العفاسي المجلس علماً بنتائج مشاركته في الدورة السادسة والثلاثين لمجلس وزراء الداخلية العرب الذي عقد في الجمهورية التونسية مؤخراً ممثلاً عن نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ، حيث اطلع المجلس على مبادرة لجنة جائزة الأمير نايف للأمن العربي بمنح وسام الأمير نايف للأمن العربي من الدرجة الممتازة إلى حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه ، وذلك إمتناناً لجهود سموه القيمة في مجال تعزيز الأمن العربي وخدمة القضايا العربية العادلة وإسهاماته المشهودة في تكريس روح الأخوة والتضامن بين الدول العربية ، وتقديراً لكفاءته العالية ، وعرفاناً بحنكته الكبيرة التي تجلت في كل المناصب التي تقلدها بكل جدارة وإقتدار .

وقد عبر مجلس الوزراء عن عظيم اعتزازه وتقديره لهذه المبادرة الطيبة بما تعكسه من تقدير للمكانة المتميزة والخبرة الواسعة التي يتمتع بها حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه . ثم تدارس مجلس الوزراء التوصية الواردة ضمن محضر اجتماع لجنة الشئون الاقتصادية بشأن التقرير الدوري العاشر للجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية (ديسمبر 2018)، وقد أثنى المجلس على الجهود التي بذلتها كل من وزارة التجارة والصناعة، وهيئة أسواق المال وبلدية الكويت بالتنسيق مع اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية في دولة الكويت، وما حققته من تقدم في مؤشر سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادر عن مجموعة البنك الدولي .

كما قرر المجلس الموافقة على إضافة الجهاز المركزي للمناقصات العامة لعضوية اللجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال في دولة الكويت. ثم استعرض المجلس التقرير السنوي الأول للجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب والتحضير لعملية التقييم المتبادل القادم لدولة الكويت وذلك عن الربع الأخير لعام 2018 .

ثم بحث المجلس شئون مجلس الأمة ، واطلع المجلس على كتاب رئيس مجلس الأمة المرفق به الاستجواب المقدم إلى وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الخدمات من العضوين/ الحميدي بدر السبيعي، ومبارك هيف الحجرف ، والذي سوف يدرج على جدول أعمال أول جلسة قادمة استناداً لأحكام المادة (135) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة .

وقد استعرض المجلس المحاور الخمسة الواردة ضمن صحيفة الاستجواب، واستمع المجلس إلى شرح قدمه وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الخدمات/ خالد ناصر عبدالله الروضان بين فيه ردوده على بنود الاستجواب موضحا كافة التفاصيل المتعلقة بمحاوره الخمسة، كما ناقش المجلس الجوانب الدستورية والقانونية المتعلقة بمادة الاستجواب ومدى استجابته لأحكام الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الأمة بما تنص عليه من ضوابط وشروط وإجراءات.

وإذ يؤكد مجلس الوزراء أن الاستجواب حق كفله الدستور لكل عضو من أعضاء مجلس الأمة فأنه يؤكد على أن ممارسة هذا الحق يجب أن يكون في إطار الشرعية الدستورية وتحقيقاً للمصلحة العامة ومتطلباتها ويؤكد وقوفه وتضامنه مع الوزير في ردوده.

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أعرب المجلس عن عميق الأسف إزاء حادث تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأثيوبية خلال رحلتها إلى مدينة نيروبي يوم أمس ومقتل جميع ركابها ، معرباً عن تعاطفه وعزائه للشعب الأثيوبي الصديق .

أضف تعليقك

تعليقات  0