رئيس الوزراء: ملاحظات لجنة «الميزانيات».. جديرة بالدراسة

قال رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك، إن الملاحظات التي قدمت من قبل لجنة الميزانيات البرلمانية جديرة بالدراسة، وذلك عقب حضوره اجتماع اللجنة اليوم حيث تمت مناقشة أهم الموضوعات التي رصدتها اللجنة من خلال مناقشتها للحسابات الختامية للسنة المالية 2017-2018 .


وحضر الاجتماع أيضا سبعة وزراء، هم وزراء: العدل، التربية، المالية، التجارة، النفط، الأشغال والإسكان، ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء.


من جانبه، قال رئيس لجنة الميزانيات النائب عدنان عبدالصمد، "وجدنا أن هناك ملاحظات في الميزانية يجب أن يطلع عليها رئيس الوزراء وكان اجتماعنا مثمرا"، مشيرا الى أنه من ضمن ما طرح تشكيل لجنة وزارية مصغرة لدراسة الملاحظات مع لجنة الميزانيات أو تشكيل لجنة وزارية لبحث الملاحظات وإرسال النتائج للجنة الميزانيات.


وأضاف، "نحن نريد اقتناص أخطاء للحكومة والوزير المجد يعالج الملاحظات ونعلن ذلك"، لافتا إلى بادرة اجتماع الحكومة مع ديوان المحاسبة هذا العام، ومبينا أن هناك بداية جيدة لمعالجة حساب العهد.


وتابع، "الاجتماع داخل اللجان مهني وعملي وفني بحت، ونتمنى التوصل إلى نتائج مرضية".


واضاف عدنان عبد الصمد : لجنة الميزانيات لاحظت أن الموازنة فقدت أهميتها كأداة ضبط ورقابة ومتابعة بسبب كثرة المناقلات المالية بين بنودها والتي بلغت نحو 430 مليون دينار


بدوره، قال وزير العدل فهد العفاسي، إن الاجتماع كان مثمرا وركز على الحساب الختامي والبديل الاستراتيجي وتشابه الاختصاصات بين الجهات الحكومية وحساب العهد والديون المستحقة للحكومة والأرباح المحتجزة، لافتا الى أن مجلس الوزراء سيقوم بتشكيل فريق وزاري لدراسة الملاحظات التي طرحت في اجتماع اللجنة، ويرفع الفريق تقريرا بشأنها إلى مجلس الوزراء لمعالجتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0