الفائزون بجائزة التميز والابداع الشبابي: تكريم سمو الأمير نبراس ومفخرة للشباب الكويتي

قال الفائزون بالمراكز الاولى في جائزة الكويت للتميز والابداع الشبابي لعام 2019 في نسختها الرابعة إن تكريم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه لهم يعد نبراسا ومفخرة وحافزا كبيرا للشباب الكويتي لتقديم المزيد من التميز الابداع في شتى المجالات الانسانية.


وأعرب الفائزون في تصريحات متفرقة لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاربعاء عن شكرهم وتقديرهم لسمو أمير البلاد لرعايته السامية واهتمامه اللا محدود بأبنائه الفائزين والمبدعين من شباب وشابات الكويت ودعمه المتواصل لهذه الفئة.


وأوضح الفائز بالمركز الاول في مجال تعزيز الصحة الدكتور عبدالرحمن القشعان أن هذا التكريم السامي يعد مفخرة للشباب الكويتي في بداية مسيرتهم العلمية والعملية معتبرا انه لا يوجد خاسر بين المتنافسين بمجرد وصولهم الى نهائيات هذه الجائزة.


وذكر القشعان أنه تقدم بمشروع الانعاش القلبي وقام هو وفريقه المتطوع بتدريب 4600 متدرب من افراد المجتمع بمختلف فئاته العمرية خلال شهر واحد على هذه المهارة الاساسية مشيرا الى "أنها كانت اكبر حملة تحت مظلة جمعية القلب الامريكية في الشرق الاوسط والشمال الافريقي".


من جانبه قال الفائز بالمركز الاول في مجال العلوم والتكنولوجيا سلمان العتيبي إنه حصل على هذه الجائزة بصفة مجموعة من الطلبة الكويتيين الدارسين في الولايات المتحدة الامريكية بمشروع تخرجهم من الجامعة وهو عبارة عن جهاز يساعد المسافر على غسل ملابسه خلال فترة سفره وتنقله.


وبين العتيبي أن الجهاز الذي تقدم به هو وفريقه هو الآن في طور حصوله على براءة اختراع وسيتم تأسيس شركة كويتية لاطلاق هذا المشروع في الاسواق العالمية مؤكدا اهمية اثبات قدرة الصناعة الكويتية على المنافسة والابتكار.


وأعرب عن شكره وتقديره لرعاية سمو الأمير حفظه الله لهم من خلال استقبال سموه لهم واقامة هذ الحفل التكريمي معتبرا هذا التكريم حافزا كبيرا للشباب الكويتي في شتى المجالات العلمية والعملية كما توجه بالشكر إلى وزارة الدولة لشؤون الشباب الكويتية لاحتضانها للطاقات الشبابية.


من ناحيتها أفادت الفائزة بالمركز الاول عن فئة الثقافة والفنون والآداب دلال نصرالله بأنها تعمل مترجمة عن اللغة الانجليزية والايطالية. وذكرت نصرالله أن الفوز حالفها لتقديمها كتابا قامت بترجمته الى اللغة العربية مبينة أن لديها خمسة كتب مترجمة أيضا كما تعمل على ترجمة كتابين آخرين.


أما الفائزة بالمركز الاول في مجال التعليم نورة الحميدي فقد قالت إنها تبارك للكويت هذا النجاح والاحتفاء الكبير من قبل سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه ودعمه اللا محدود لفئة الشباب وتحفيزهم من خلال هذه المبادرات والجوائز الى مزيد من العطاء والابداع والتفاني في خدمة وطنهم.


من جهتها أعربت الفائزة بالمركز الاول رئيسة فريق مهندسون بلا حدود - الكويت المهندسة زينب راشي عن فخرها واعتزازها بتكريم سمو أمير البلاد للشباب الكويتي.


وأشارت راشي إلى أن فريقها فاز بالمركز الاول في مبادرة تنفيذ مشاريع هندسية انسانية مستدامة تهتم بالتنمية البشرية وتطويرها في داخل الكويت وخارجها.


بدوره قال الفائز بالمركز الاول في مجال العلوم الشرعية ناصر العجمي إن هذا الاهتمام والرعاية الابوية الكريمة من سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه لابنائه الفائزين تعد تتويجا كبيرا لهم من خلال هذه الجائزة المهمة وخطوة في طريق بناء جيل فاعل ومشارك من أبناء الوطن في التنمية المستدامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0