«نزاهة» تنظم ورشة «العدالة من أجل التعليم» لترسيخ ثقافة النزاهة لدى الأجيال

أعلنت الهيئة العامة لمكافحة الفساد (نزاهة) تنظيمها يوم الأربعاء المقبل ورشة التوعية (العدالة من أجل التعليم) بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات ضمن جهود الهيئة لمساندة وزارتي التربية والتعليم العالي لترسيخ ثقافة النزاهة لدى الأجيال القادمة.


وقال الأمين العام المساعد للوقاية في (نزاهة) سالم العلي لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الأحد إن الورشة التي تستمر يومين تقام تندرج ضمن الأولوية التاسعة الواردة في استراتيجية الكويت لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد (2019 – 2024) ذات الصلة بوزارتي التربية والتعليم العالي.


وأضاف العلي أن مجمل ذلك يتم عبر مبادرات تعمل على تضمين مفاهيم النزاهة والمواطنة الواعية وسيادة القانون في كل المناهج التربوية والتعليمية موضحا أن مشروع (العدالة من أجل التعليم) أحد البرامج الصادرة في ختام مؤتمر الأمم المتحدة ال13 لمنع الجريمة والعدالة الجنائية الذي أقيم في الدوحة في أبريل 2015.


وأفاد بأن تلك البرامج تعنى بإدراج مبادئ منع الجريمة وسيادة القانون في جميع مستويات التعليم بهدف ممارسة دور أكبر في توعية وتثقيف الطلاب بالمفاهيم ذات الصلة بسيادة القانون ومنع الفساد والجريمة والنزاهة والأخلاقيات.


وذكر أن اليوم الأول من الورشة مخصص للمراحل التعليمية التي تشرف عليها (التربية) ويشارك فيها ممثلون من كل القطاعات التعليمية من مديري المدراس والموجهين وممثلين من قطاع البحوث التربوية والمناهج وإدارة الأنشطة المدرسية والإدارة العامة للتعليم الخاص وإدارة الشؤون التعليمية.


وبين أنه ستتم دعوة ممثلين من الجهاز التعليمي بالمدارس الخاصة في الكويت وإدارة التعليم الديني وإدارة التقويم وضبط جودة المناهج والمركز الوطني لتطوير التعليم.


ولفت العلي إلى أن اليوم الثاني مخصص لمؤسسات (التعليم العالي) ممثلة بقطاعاتها الإدارية من إدارة التخطيط والتنسيق والبحوث والأمانة العامة لمجلس الجامعات الخاصة إضافة لممثلي جامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.


وأشار إلى مشاركة عمداء الكليات والعمداء المساعدين والعمداء المساعدين لشؤون الطلبة وممثلي كافة الجامعات والكليات الخاصة في الكويت بالورشة التي ستمكن المشاركين من التعرف على الرابط بين مفهوم العدالة والتعليم والنهج المستخدم لمنع الفساد والجريمة وسيادة القانون.


وقال إن الورشة ستركز على تزويد المشاركين بالمهارات والمفاتيح اللازمة لتمكين المعلمين والأكاديميين من نشر الوعي والثقافة لدى جموع الطلبة عبر استعراض أهم الأدوات والأنماط التعليمية المستخدمة في البرنامج وتبادل المعلومات والأفكار والخبرات لمختلف المواضيع ذات الصلة نحو منع الجريمة وسيادة القانون.


وبين أن الورشة ستبين أهمية تعزيز التعليم القائم على القيمة وبناء المهارات بين الأطفال لمنع العنف والجريمة والفساد ثم تسخير طاقة الشباب وإبداعهم لمنع العنف والجريمة والفساد في المرحلة الثانوية مع تأكيد أهمية العمل مع الأوساط الأكاديمية لتعزيز الأخلاقيات والنزاهة وثقافة القانون.

أضف تعليقك

تعليقات  0