«الصحة»: مؤتمر «مكافحة الأمراض المعدية في العمل» يعنى بتثقيف العاملين والتعامل مع الطوارئ

أكدت وزارة الصحة الكويتية أن مؤتمر مكافحة الأمراض المعدية في أمكنة العمل يهدف إلى تثقيف العاملين في مجالات الصحة بآخر المستجدات حول الأمراض المعدية كالفيروسات الجديدة وتدريب الكوادر الطبية للتعامل مع الحالات الطارئة.


وقال رئيس المؤتمر ومدير إدارة الصحة المهنية بالوزارة الدكتور أحمد الشطي في تصريح صحفي اليوم إن المؤتمر الذي ينطلق السبت المقبل برعاية وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح تنظمه إدارة الصحة المهنية بالتعاون مع كلية الصحة العامة ويعد الأول من نوعه في الكويت.


وأفاد الشطي بأن المؤتمر يتضمن 30 ورقة علمية و3 ورش عمل ومعرضا طبيا بمشاركة العديد من الجهات المحلية والخارجية ويهدف إلى تحديث المعرفة بالمخاطر التي تواجه العاملين في المنشآت الصحية خاصة وكيفية تقييم ومتابعة المخاطر البيولوجية في بيئة العمل.


وبين أن المؤتمر يشهد برنامجا علميا وأوراق عمل لكوكبة من المحاضرين من منظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة في كل من الكويت والسعودية ومصر إضافة إلى محاضرين من كلية الصحة العامة بجامعة الكويت وكلية الطب بجامعة الاسكندرية.


وأشار إلى أن هذا المؤتمر يأتي في إطار التعاون بين قطاعات وزارة الصحة ممثلة في إدارة الصحة العامة التي تدير ورشة عمل عن التطعيمات وإدارة منع العدوى التي تدير ورشة عمل عن الوخز بالابر.


وأضاف أن هناك أيضا ورشة عمل ثالثة تديرها إدارة الصحة المهنية عن حساب المخاطر إلى جانب الصحة المهنية والجودة والصحة العامة والمختبرات الطبية وقطاع التغذية وكذلك كليتي الطب والصحة العامة بجامعة الكويت مع مشاركة من منظمة الصحة العالمية.


من جانبه قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر رئيس قسم الأمراض المعدية بإدارة الصحة العامة الدكتور مصعب الصالح في تصريح مماثل إن مشاركة إدارة الصحة العامة بالمؤتمر تغطي كل ما يختص بالتطعيمات عموما وكذلك ما يختص بالتبليغ عن الامراض المعدية والترصد الوبائي للأمراض المعدية للعاملين في المجال الصحي والتعامل مع أي تفشي وبائي بالقطاع الصحي.


وأضاف أن قسم مكافحة الأمراض المعدية بإدارة الصحة العامة سيقوم بإدارة ورشة عمل عن التطعيمات في بيئة العمل وأهمية وجود تطعيمات كعامل من العوامل الوقائية وأحد أهم الإجراءات الوقائية من الامراض المعدية في بيئة العمل.


بدورها أكدت عضو اللجنة العلمية للمؤتمر رئيسة قسم بإدارة منع العدوى الدكتورة خلود الفضالة في تصريح مماثل مشاركة الإدارة في ورشة متخصصة حول الأمراض المنقولة عن طريق الدم معتبرة أن هذه المسألة تعتبر تحديا للقطاع الصحي من أطباء وهيئة تمريضية وخدمات مساندة.


وقالت الفضالة إن الوخز بالإبر والتعرض للدم وسوائل جسم المريض المختلفة أثناء الرعاية الصحية تعتبر مخاطر حقيقية للجسم الطبي لهذا من أولويات برامج منع العدوى هو منعها ومكافحتها. ودعت الأطباء إلى التسجيل في المؤتمر وورش العمل للاستفادة من اخر المستجدات العلمية والبحثية في هذا المجال.

أضف تعليقك

تعليقات  0