وزير الأوقاف: الوقف الجعفري نموذج يُحتذى به في دعم وحدتنا الوطنية

أكد وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة اليوم الاثنين أهمية أنشطة الوقف الجعفري في تفعيل دور الوقف الحضاري الهادف إلى تنمية المجتمع ونهضته ووحدة الصف والتكاتف في مواجهة الفتن ليمثل نموذجا يحتذى به في دعم وحدتنا الوطنية.


جاء ذلك في كلمة ألقاها الشعلة في افتتاح ملتقى الوقف الجعفري ال8 الذي يقام تحت شعار (القانون ضمان للوقف والواقف) وتنظمه الأمانة العامة للأوقاف ممثلة في ادارة الوقف الجعفري برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ويستمر يومين.


وقال الشعلة إن حكومة الكويت تعتز بالدور الذي تقوم به الأمانة العامة للأوقاف التي تزدهر في كنفها ادارة الوقف الجعفري منذ تأسيسها بموجب القرار الوزاري رقم 6 لسنة 2004 مؤكدا دعمها وتوفير البيئة الملائمة لتنفيذ اختصاصاتها وتنمية الأوقاف الجعفرية لتحقيق مقاصد الواقفين بما يتفق وفقه المذهب الجعفري.


وأكد المساهمة في الدعوة للوقف والحث عليه عبر تنفيذ المشروعات الوقفية التي تحقق شروط الواقفين وتسهم في ابراز دور الوقف الجعفري في تنمية المجتمع وتلبية احتياجات أفراده وفق ما يبيحه فقه المذهب الجعفري ويحقق شروط الواقفين الواردة في حجج الأوقاف الجعفرية.


ولفت إلى أن الأمانة العامة للأوقاف ممثلة في ادارة الوقف الجعفري نظمت منذ تأسيسها سبعة ملتقيات للوقف الجعفري بهدف اطلاع الجمهور والمختصين في مجال الوقف والعمل الخيري والإنساني على تجربة الوقف الجعفري.


وذكر أن المذهب الجعفري حقق "نموا مضطردا منذ بداية تأسيسه خلال ال15 سنة الماضية نظرا للتطور الملحوظ الذي يشهده الوقف الجعفري وتنوع مقاصده وغاياته".


وأفاد أن الملتقى سيناقش المسائل القانونية والشرعية وسيسلط الضوء على موضوع تقنين أحكام الوقف وتبيان دور الفقه الجعفري في التولية الرشيدة للأوقاف.


من جهته قال رئيس اللجنة العلمية لملتقى الوقف الجعفري ال8 صالح الصفار في كلمة مماثلة إن الملتقى سيسلط الضوء على تقنين أحكام الوقف وابراز دور الفقه الجعفري في التوليه الراشدة للاوقاف والحاجة القانونية والشرعية الملحة لسد الثغرات في الوضع الحالي.


وذكر الصفار أن الملتقى سيبحث أيضا كيفية الاستفادة من قانون الاحوال الجعفرية من أحكام الفقه الجعفري والتأكيد على أن الوقف مصدر مهم للثروة المجتمعية إضافة إلفى تحديد مسؤليات كل من الناظر والمتولي حفاضا على حقوق المستحقين للوقف ومنع التجاوز على شروط الواقفين وارادتهم في الصرف على المستحقين.


وأعرب عن أمله أن تتحقق الامال المنشودة من الملتقى وأن يثري المشاركون فيه للوصول إلى مرتكزات مشتركة مع نظرائهم التشريعيين والقانونيين.


وافتتح الوزير فهد الشعلة المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى الذي يشارك فيه عدد من ادارات الامانة العامة للاوقاف إضافة إلى ادارة الوقف الجعفري.

أضف تعليقك

تعليقات  0