ماذا ستدفع الكويت مقابل استضافة مباريات المونديال.. ؟

عبر مغردون عن فرحتهم بخبر ترشيح الفيفا للكويت لاستضافة بعض مباريات كاس العالم, بينما اعرب مراقبون عن تخوفهم من هدم تلك الاحلام , وارجعو تخوفهم للشروط التعجيزية على حد وصفها للاتحاد الدولي لكرة القدم .


حيث ان الفيفا يفرض شروط تتعارض مع بلد صاحب ثوابت واخلاق ودين مثل الكويت, الامر الذي يعد بمثابة شروط تعجيزية وفيما يلي ابرز تلك الشروط الواجب تنفيذها في حال استضافه البلاد للمباريات المذكورة.


ليعلم الجميع ماذا ستدفع الكويت في المقابل:

- البنية التحتية للكويت

يتحتم على الكويت أن توفر شبكة خدمات مؤهلة لإستضافة الحدث الذي سيكون محط أنظار العالم بالإضافة إلي توفير عدة استادات تتسع لـ 60 ألف مشجع على الأقل, بالإضافة إلي رفع مستوى البث التلفزيوني وتوفير خدمات فندقية وسيولة مرورية مؤهلة لاستضافة الجاليات من مختلف بلدان العالم.


- دخول وتداول الخمور

تصطدم اشكالية تناول الخمور وتداولها مع القوانين والثوابت الدينية الخاص بالكويت في عدة نواحي أهمها: تعاقدات الفيفا مع رعاة رسميين للبطولة من بينهم شركات خمور سيؤدي حتماً لفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم, شروط تتيح تداول والاعلان عن الخمور.

كما يتوجب على الدولة المستضيفة التراخي في مبدأ تطبق القانون في حالة السكر في الاماكن العامة, وقد يصل الأمر إلي ضرورة انشاء محاكم عاجلة تقضي بغرامة للمشجعين, كما يتطلب الامر تخصيص اماكن للسكر .


- دخول الكيان الصهيوني إلي البلاد

يترتب على تنظيم أو استضافة مباريات كأس العالم, ضرورة السماح بتأشيرات دخول من كافة بلدان العالم ومن بينها دخول الجاليات الاسرائيلية إلي الكويت, وهذا الأمر ضرورة لا يمكن التفاوض فيها أو رفضها من بين قائمة شروط الفيفا .

أضف تعليقك

تعليقات  0