كاظمة تنشر تفاصيل موافقة المجلس علي اعتماد تقديرات الميزانية توجيه 3 الباب الثاني

وافق مجلس الأمة الكويتي في جلسته التكميلية اليوم الأربعاء على اعتماد تقديرات توجيه (3) - النفقات الرأسمالية - الباب الثاني (شراء الأصول غير المتداولة) الواردة في مشروع القانون بربط ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية (2019-2020) وإحالته إلى الحكومة.


كما وافق المجلس على تقرير ديوان المحاسبة بشأن موضوعات الرقابة المسبقة التي صدر عنها الرأي بعدم الموافقة وأحيلت إلى مجلس الوزراء وفق أحكام المادة (13) من قانون ديوان المحاسبة رقم (30) لسنة 1964 خلال الفترة من 1 يناير 2018 إلى 31 ديسمبر 2018.


واستنادا إلى تقرير لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية "تقدر مصروفات الباب الثاني - (شراء الأصول غير المتداولة) بمبلغ 000ر687ر271ر3 دينار (نحو 993 مليار دولار أمريكي).


من جانبه قال وزير المالية الكويتي الدكتور نايف الحجرف في مداخلة له انه للسنة الثالثة يتم إنجاز مبالغ المشاريع الإنشائية والصيانة وشراء الآلات والمعدات معتبرا انها "سنة حميدة" كي لا يكون هناك تأخر في الحصول على الموافقات بهذا الباب.


وثمن الحجرف تقدير لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية للجهود المبذولة من قبل الحكومة في معالجة بند العهد والحد من الصرف على حسابات العهد مبينا للمجلس ان مبالغ هذا الباب حتمية يجب ان يتم الوفاء فيها كي لا يتأثر المواطن الكويتي سواء كان طالبا أو مريض يتلقى علاجا في الخارج.


وأوضح ان (المالية) بذلت جهودا لمعالجة جزء كبير من حسابات العهد وتمكنت في هذه السنة من معالجة مبلغ نحو 720 مليون دينار (نحو 371ر2 مليارين دولار) وستقوم في تقديرات السنة المقبلة بمعالجة مبلغ نحو 341 مليون دينار (نحو 123ر1 مليار دولار) من حسابات العهد.


وشدد على ان ملف حسابات العهد بحث في السابق ولازال يبحث حتى الآن مشيرا إلى وجود مراسلات كثيرة تمت من شهر ديسمبر 2017 مع جميع الجهات الحكومية عبر إجراء حصر "دقيق وواضح" لهذا الملف المتراكم منذ عام 1993 إلى اليوم.


وأبدى الاستعداد الكامل لإطلاع نواب مجلس الأمة على ما قامت به وزارة المالية من جهود وأن يكون معهم "يدا واحدة" لمعالجة هذا الملف.


وذكر ان لجنة (الميزانيات) عقدت ما يقارب 31 اجتماعا مفصلا ومطولا بحضور جميع الجهات الحكومية ما يدل على التعاون "الكبير" الذي أبدته اللجنة البرلمانية معربا عن الشكر لأعضائها والمكتب الفني للجنة على الجهد الكبير الذي بذل.

أضف تعليقك

تعليقات  0