الوزير الفاضل: ضرورة مواجهة تحديات معدلات استهلاك المياه.. بالترشيد

أكد وزير النفط وزير الكهرباء والماء الدكتور خالد الفاضل ضرورة مواجهة تحديات قطاع المياه في الدولة وعلى رأسها ارتفاع معدلات الاستهلاك عن طريق ترشيد الطاقة.


جاء ذلك في كلمة للفاضل في احتفال وزارة الكهرباء والماء باليوم العالمي للمياه اليوم الخميس في مركز جابر الأحمد الثقافي بحضور عدد من قيادات الوزارة وممثلي جهات حكومية وأهلية وجهات خاصة.


وأضاف ان وزارة الكهرباء والماء سعت لمواجهة تلك التحديات القائمة عبر دراسة وتجربة الطاقة المتجددة واستخدام تقنيات حديثة ومتطورة ذات كفاءة عالية في معالجة وتخزين المياه ما اسهم في تقليل حجم الفاقد في شبكة المياه من 12 إلى 6 بالمئة وارتفاع ايرادات مبيعات المياه العذبة عن السنوات السابقة بمعدل 38 بالمئة.


وأشار إلى أنه تم وضع خطط جادة وفعالة نحو تحسين ادارة المياه لمواكبة رؤية (كويت جديدة 2035) التي تسهم في نمو وتطوير مشاريع الدولة الإسكانية والخدماتية مشيرا إلى انه من المتوقع ارتفاع معدل الطلب على المياه عام 2035 ليصل الى 840 مليون جالون امبراطوري يوميا.


وقال ان الوزارة تتجهز لذلك عبر الخطط والمشاريع المستقبلية لتلبية احتياجات الدولة حتى يصل الانتاج الى ما يقارب مليار جالون امبراطوري يوميا بحلول 2035 مضيفا أن من ضمن تلك المشاريع محطة الدوحة للتناضج العكسي بمرحلتيه الأولى والثانية ومشروع محطة الزور الشمالية بمرحلتيه الثانية والثالثة.

أضف تعليقك

تعليقات  0