زيادة تداولات الأجانب في بورصة الكويت أكثر من الضعف

قال الرئيس التنفيذي للشركة الكويتية للمقاصة خلدون الطبطبائي إن تداولات الأجانب في بورصة الكويت زادت أكثر من الضعف بين عامي 2017 و2018 إثر ترقية البورصة على مؤشرات أسواق المال العالمية.


وأوضح الطبطبائي في لقاء مع جريدة الراي المحلية اليوم الأحد أن صفقات الشراء المنفذة ارتفعت من 63 ألف صفقة في 2017 إلى 160 ألفا في 2018 كما ارتفع عدد صفقات البيع من 55 ألف صفقة في 2017 إلى 112 ألفا في 2018.


وأعرب عن تفاؤلھ بفرص ترقية بورصة الكويت على مؤشر (إم.إس.سي.آي) والذي سيعود بالنفع على السوق وعلى مكانة الكويت الاقتصادية لافتا إلى أن المؤسسات الدولية المعنية أشادت بالتطوير الحاصل في بورصة الكويت.


ولفت إلى أن الشركة الكويتية للمقاصة لعبت دورا استراتيجيا في نيل البورصة خطوة الترقية من مؤسسة (فوتسي راسل) وغيرھا مبينا أن الشركة تعمل وفق خطط واضحة بما يواكب المتطلبات المتجددة في ھذا الشأن.


وأفاد بأن الرؤية المستقبلية الخاصة بالشركة من شأنھا أن تدعم استمرارية النمو والزخم في تنفيذ وطرح المشاريع العملاقة على المدى الطويل.


وذكر أن الشركة تستعد حاليا لاستقبال المرحلة المقبلة من تطوير السوق إلى جانب الخطط المتعلقة بتطوير السوق معربا عن أملھ في أن تسھم الخدمات الآلية الجديدة للشركة في تسھيل المعاملات.


وأكد سعي الشركة إلى الاستثمار في الموارد البشرية وحرصھا الدائم على دعم الكوادر الوطنية وتمكينھا وتأھيلھا مع توفير الفرص الوظيفية الملائمة لھا مبينا أنھا تكرس موقعھا كإحدى أھم الجھات في قطاع سوق المال توظيفا للعمالة الوطنية.


وقال إن نسبة شغل الكوادر الوطنية للوظائف لدى الشركة بلغت 80 في المئة كما أصبحت نسبة المواطنين في المناصب الإدارية تفوق 90 في المئة.


يذكر أن الشركة الكويتية للمقاصة تأسست عام 1982 فيما عھدت إدارة سوق الكويت للأوراق المالية عام 1986 لإدارة الشركة الكويتية للمقاصة القيام بمھام عمليات التقاص والتسويات للأوراق المالية التي يتم تداولھا في السوق

أضف تعليقك

تعليقات  0