"هيئة الصناعة": المواصفات القياسية الموحدة خطوة مهمة لتحقيق السوق العربية المشتركة

اكدت الهيئة العامة للصناعة الكويتية اليوم الاحد ان المواصفات القياسية العربية الموحدة خطوة مهمة لتحقيق السوق العربية المشتركة منوهة بجهود المنظمة العربية للصناعة والتعدين بهذا الصدد.


جاء ذلك في بيان صحفي بمناسبة احتفال الهيئة بالتعاون مع المنظمة العربية للصناعة والتعدين باليوم العربي للتقييس الذي يوافق يوم غد تحت شعار (المواصفات القياسية والثورة الصناعية).


وقال مدير عام الهيئة عبدالكريم تقي ان الهدف من وراء الجهود التي تبذلها المنظمة توفير الشروط الفنية والموضوعية لتمكين المنتجات العربية لتسهم في إنجاح منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وإقامة سوق عربية مشتركة تضمن تحقيق السلامة والمنفعة للمستهلكين وتحقق في الوقت نفسه حماية البيئة.


وأوضح ان المواصفات القياسية العربية الموحدة تساعد في نشر أفضل الطرق والممارسات التي تصب في خدمة المستهلك وحماية صحته وسلامته حتى يتمكن المصدرون من تسويق منتجاتهم اضافة إلى المساهمة في توفير المعلومات التقنية والمواصفات الخاصة بالمنتجات في أسواق التصدير.


وقال إن الاحتفال بهذا اليوم يهدف إلى نشر التوعية بأهمية التقييس على المستوى العربي ودوره المحوري الذي يؤديه في التنمية الصناعية والاقتصادية مؤكدا ضرورة تبني مواصفات قياسية موحدة بين الدول العربية لدعم التجارة البينية بينها كأداة ضرورية لابد منها لدعم منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.


وذكر انه تم اختيار هذا اليوم تزامنا مع ذكرى تأسيس المنظمة العربية للمواصفات والمقاييس عام 1968 بالقاهرة ضمن أجهزة جامعة الدول العربية والتي أدت منذ تأسيسها دورا مهما للنهوض بالتقييس والأنشطة ذات الصلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0