العقيل لمتفوقي التطبيقي: كونوا عونا في سوق العمل

أعربت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل عن سعداتها بتخريج الطلبة المتفوقين في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب للعام الدراسي 2017/2018.


جاء ذلك خلال تصريح الوزيرة العقيل لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين على هامش الحفل "اننا نسعد برؤية هذه الكوكبة من الأبناء الخريجين الذين ننشد منهم ان يكونوا لنا عونا وذخرا في سوق العمل بقطاعيه العام والخاص متمنية منهم أن يبذلوا كل جهودهم لما فيه خير ومصلحة الكويت".


وقالت الوزير العقيل انه على الطلبة حسن التفكير وتحديد الأولويات بحكمة قبل اختيار التخصص الدراسي والوعي باحتياجات سوق العمل الكويتي والاتجاهات العالمية والعلوم الجديدة ومراعاة خطة التنمية ورؤية (كويت جديدة 2035).


وأكدت أن الكويت في حاجة لخريجين من أبنائها المتميزين ليحملوا شهادات وتخصصات مميزة ونادرة ترفع اسمها ومستواها بين دول العالم.


ومن جانبه أعرب مدير المعهد العالي للاتصالات والملاحة بالهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب منذر الكندري في تصريح مماثل ل(كونا) عن سعادته بحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح جريا على عادته السنوية لتكريم أبنائه الطلبة والتي تبين مدى حرص سموه على التواصل وتشجيع الكفاءات الشبابية.


من ناحيته أعرب مدير المعهد الصناعي صباح السالم محمد الطويل ل(كونا) عن تمنياته بالتوفيق لجميع الخريجين وأطيب الأمنيات والنجاحات في حياتهم العملية لقطف ثمار الجهد الذي بذلوه خلال سنوات الدراسة.


من جهته قال مدير المعهد العالي للطاقة أسامة الدعيج ل(كونا) انه على الطلبة التسلح بما تعلموا ومارسوه في المعهد في خوض غمار المستقبل المفتوح أمامهم ولاسيما أن تخصصاتهم تعد مرغوبة وبقوة في قطاعات سوق العمل الكويتي متعهدا بأن يكون المعهد دائما في خدمتهم وداعما لهم في سبيل تحقيق طموحاتهم وآمالهم.


من جانبها وصفت عميد القبول والتسجيل بالهيئة الدكتورة رباح النجادة في تصريح مماثل هذا الحفل بيوم عيد تحتفل فيه الهيئة بأبنائها الطلبة المتفوقين ذوي العقول والايادي التي ستعمل بإخلاص لنهضة الكويت مضيفة ان تشريف صاحب السمو هو مكرمة كبيرة لأبنائه الطلبة.


ومن ناحيته وصف مدير المعهد الصناعي محمد بوحمدي الحفل بأنه يوم تاريخي ينتظره جميع الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية والتدريبية والإدارية وقياديو الهيئة سنويا مشيرا إلى "انه يوم الاندماج في سوق العمل وخوض معترك الحياة والعطاء والعمل على تحقيق الطموحات".


من جانبها أهدت الخريجة المتفوقة من كلية التربية الأساسية رقية الزيداني تفوقها إلى صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي العهد وأسرتها على كل ماقدموه من دعم وتشجيع ورعاية خلال مسيرتها الدراسية التي تكللت بتفوقها ووصولها اليوم إلى هذا الحفل متمنية أن تكمل دراساتها العليا في تخصص اللغة العربية موجهة نصيحة لجميع الطلبة والطالبات بالالتزام والمذاكرة والتوكل على الله من أجل تحقيق النجاح والتغلب على الصعوبات.


من جهته وجه الخريج المتفوق من قسم الهندسة الكيميائية بكلية الدراسات التكنولوجية عبدالرزاق الدمخي شكره العميق لجميع القائمين على الحفل لما لمسه من تنظيم وتجهيز بأعلى مستوى.


بدورها أعربت الخريجة المتفوقة لطيفة الفضلي من كلية التربية الأساسية عن سعادتها بالحفل الذي يأتي بعد سنوات طويلة من التعب والجهد والدراسة التي تغلبت على صعوباتها بتنظيم الوقت والتخطيط السابق والالتزام بحضور المحاضرات مهدية تفوقها لوالديها وأساتذتها في قسم تكنولوجيا التعليم.

أضف تعليقك

تعليقات  0